Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يؤكد على ضرورة معالجة الملف النووي الإيراني بلا تأخير


أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أن على الولايات المتحدة وحلفائها أن يعالجوا بلا تأخير هذا الملف النووي الإيراني، وذلك على أثر صدور تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية يقول إن إيران لم توقف تخصيب اليورانيوم.

وقال غيبس إن البيت الأبيض يعتقد أن هذا الملف يجب أن يعتبر ملفا عاجلا يجب التصدي له ومعالجته بلا تأخير".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أكدت في تقريرها الأخير حول البرنامج النووي الإيراني أن طهران لم توقف نشاطات تخصيب اليورانيوم التي يمكن أن تسمح بإنتاج قنبلة ذرية، لكنها أبطأتها.

وقالت الوكالة إنه خلافا لقرارات مجلس الأمن الدولي، فإن إيران لم تعلق نشاطاتها المرتبطة بالتخصيب، لكن مسؤولا كبيرا قريبا من الوكالة أكد أن نشاطات إيران تباطأت إلى حد كبير.

وأشارت الوكالة إلى أنه يتم تشغيل 3964 جهازا للطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم في نطنز، بزيادة تبلغ 164 جهازا عما سجل في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأوضح التقرير أن مفتشي الوكالة تمكنوا من التحقق من أن إيران تمكنت من جمع 938 كلغ من اليوارنيوم قليل التخصيب، وقالت إيران للوكالة إنها أضافت إليها 171 كلغ هذا الشهر.

وقال السفير الإيراني لدى الوكالة علي أصغر سلطانية إن التقرير لا يتضمن أي جديد.

وجاء في تقرير الوكالة "للأسف ونتيجة للنقص المتواصل لتعاون إيران في ما يتصل بالقضايا العالقة التي تثير قلقا حول الأبعاد العسكرية لبرنامجها النووي، لم تتمكن الوكالة من تحقيق تقدم بشأن هذه المسائل".

ونقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز في عددها الصادر اليوم الجمعة عن ديفيد أولبرايت الخبير في معهد العلوم والأمن الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، قوله إنه تفاجأ بالمعلومات التي وردت في التقرير، مشيرا إلى أنه لم يكن يتوقعها.

كما قالت الصحيفة إن مسؤولين كبار قريبين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغوا صحافيين وخبراء نزع التسلح، أن المسؤولين الإيرانيين قالوا إنهم كانوا قد أخطأوا في تقدير مخزون اليورانيوم قليل التخصيب، مشيرين إلى أن ذلك كان خطأ تم إبلاغ مسؤولي الوكالة به في منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ولكن لم يعلن عنه.

إلا أن أولبرايت قال إن مخزون اليورانيوم يدل على القدرة، وليس بالضرورة قرارا، موضحا أنه حتى لو اتخذت إيران مثل هذا القرار فإنها ستواجه العديد من العقبات لصنع قنبلة نووية.

وكذلك نقلت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية عن أولبرايت قوله إنه إذا قررت إيران صنع الأسلحة النووية فإنها دخلت في مرحلة حيث تستطيع فيها القيام بذلك بسرعة.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة إن إيران تملك ما يكفي من اليورانيوم لصنع قنبلة نووية.

ونقلت الصحيفة عن بيتر زيمرمان وهو أحد كبار العلماء السابقين في الوكالة الأميركية لمراقبة التسلح ونزع السلاح، قوله إنه يبدو أن لدى إيران ما يكفي من اليورانيوم قليل التخصيب لتوفير ما يكفي من المواد الخام لصنع قنبلة واحدة.

إلا أن كبار المسؤولين في الأمم المتحدة لم يكشفوا عن هويتهم قالوا إن إيران لا تملك ما يكفي من المراكز ذات القدرات الفائقة السرعة كما هو الحال في منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم إلى حد أبعد، وفق ما تقلت عنهم صحيفة لوس انجلوس تايمز.

ويستخدم اليورانيوم المخصب في إنتاج وقود نووي ومواد انشطارية لقنبلة ذرية.
XS
SM
MD
LG