Accessibility links

الإسلاميون يحتفظون بمقاعدهم في مجلس واسط الجديد كما تشير النتائج النهائية للانتخابات


كشفت النتائج النهائية لانتخابات مجلس محافظة واسط التي أعلنتها أمس الخميس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عن هيمنة الأحزاب الإسلامية من جديد على معظم مقاعد مجلس المحافظة.

وبينت النتائج النهائية لانتخابات محافظة واسط فوز قائمة ائتلاف دولة القانون بـ 13 مقعدا من مقاعد المحافظة الـ 28، فيما حصلت قائمة شهيد المحراب والقوى المستقلة على 6 مقاعد، وحصلت قائمة تيار الأحرار، والقائمة العراقية، وقائمة الحزب الدستوري على 3 مقاعد كل قائمة.

وأثارت هذه النتائج ردود أفعال متباينة لدى الأوساط الثقافية والشعبية في المحافظة، إذ رأي بعض المراقبين في أحاديث لـ "راديو سوا" أنها مخيبة للآمال، بينما أعرب آخرون أن أملهم في أن يقدر أعضاء المجلس المحلي الجدد المسؤوليات التي تقع على عاتقهم.

وأكد عدد من الأعضاء الجدد في المجلس المحلي حرصهم على تجاوز ما وصفوها بإخفاقات المجلس السابق، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، على حد تعبيرهم.

وقال ماجد علي عسكر عضو المجلس الجديد عن قائمة ائتلاف دولة القانون: "المرحلة الفائتة كانت هناك أخطاء، والمرحلة القادمة لا تتكرر الأخطاء إذا كان هناك تعاون وتعاضد ومصالح بلد ووطن قبل أن تكون مصالح شخصية وآنية".

من جانبها، أبدت زينب عبدالرحمن عضو المجلس الجديد عن قائمة شهيد المحراب والقوى المستقلة، حماسة كبيرة في العمل لمساندة المرأة التي وصفتها بالمظلومة في المرحلة المقبلة من عمل المجلس، وأضافت:

"أن المرأة في مجلس المحافظة السابق كانت ضعيفة ومهمشة ولم تقدم شيئا، فهذا يحملني مسؤولية فوق مسؤوليتي أن أرفع الظلم عن النساء، ونحاول أن نبتعد قدر الإمكان عن المحسوبية ونتخلص من الفساد الإداري والمالي الموجود في الدوائر.

وكانت الأحزاب الإسلامية تحتفظ بمعظم مقاعد مجلس محافظة واسط السابق، في حين ذكر مصدر في مكتب مفوضية الانتخابات في المحافظة أن المجلس الجديد يضم عضوين من عائلة واحدة وثلاثة من أعضاء المجلس السابق، بينهم المحافظ ونائبه وأكثر من 17 عضوا يحملون شهادة الثانوية.

ولفت المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إلى أن الأعضاء الجدد ينحدرون من أصول عشائرية، ويؤمنون بالعمل بالنظام العشائري، مشيرا إلى أنهم سيتقاضون ثلاثة ملايين دينار كراتب شهري، وسيحظون بحماية خاصة وسكرتير خاص ناهيك عن تزويدهم بمركبات حكومية حديثة، على حد قول المصدر.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG