Accessibility links

تلسكوب لناسا يرصد أكبر الانفجات الكونية على الإطلاق


ذكرت مجلة ساينس أن تلسكوب "فيرمي" الفضائي الأميركي سجل في سبتمبر/ أيلول العام الماضي انفجار إشعاعات غاما هو الأقوى بين الانفجارات الكونية التي يتم رصدها على الإطلاق.

والتقط هوائي التلسكوب الضخم "فيرمي" صورة الانفجار الهائل الذي وقع على مسافة حوالي 2.12 مليار سنة ضوئية، في غضون 100 ثانية تلت ظهوره في 16 سبتمبر /أيلول 2008، ما يضاعف ذهول العلماء حيال قوته.

وقالت المجلة نقلا عن علماء الفيزياء الفلكية الأميركيين إن التلسكوب رصد الانفجار في كوكبة القاعدة وبلغت قوته مجموع انفجارات تسعة آلاف نجم آفل فيما يطلق عليه اسم "سوبرنوفا"، وولد في اقل من 60 ثانية طاقة توازي خمسة أضعاف ما تولده الشمس من إشعاعات اكس وغاما.

ويعرف "السوبرنوفا" بانفجار نجم آفل إثر نفاد وقوده النووي.

وقالت المجلة إن سرعة المادة التي انطلقت في هذا الدفق من إشعاع غاما ذي القوة غير المسبوقة بلغت ما يقارب سرعة الضوء، كما حملت الإشعاعات الأقوى الوافدة من المصدر. طاقة تفوق بـ 30 مليار ضعف الطاقة التي يحملها الضوء المرئي.

ويرى العلماء أن هذه المقومات تجعل من هذا الانفجار أقوى انفجار لإشعاعات غاما يتم رصده على الإطلاق.
XS
SM
MD
LG