Accessibility links

اكتشاف جين يقلل من خسائر محاصيل القمح بسبب الفطريات


كشفت دراسة أجراها مؤخرا فريق دولي من الباحثين جينا يجعل القمح يقاوم كافة أنواع الفطر المسؤول عن الصدأ وهو مرض يتلف ملايين الهكتارات من محاصيل القمح.

وقال كريستوبل واي من مركز "جون اينس" للأبحاث في نورويتش ببريطانيا الذي ساهم في وضع الدراسة التي نشرت في مجلة "ساينس" في 19 فبراير/شباط إن هذا الاكتشاف مرحلة أولى للتوصل إلى مقاومة أطول للقمح لهذا المرض المدمر.

وتم التوصل إلى مقاومة القمح لنوع من الصدأ من خلال استخدام جينات محددة لنوع من الفطر يسبب المرض إلا أن مفعولها محدود لأن المرض يتبدل لإفشال مفعولها كما ويوضح الباحثون وبينهم أميركيون وإسرائيليون.

واكتشف الجين الجديد في القمح البري وهو غير موجودة في أنواع القمح المزروع.

وأضاف الباحث أن هذا الجين يساهم في زيادة مقاومة القمح لكافة أنواع الفطر المسؤول عن الصدأ الذي يتلف هذه المزروعات مشيرا إلى أن هذا الجين يؤمن مقاومة في درجات حرارة مرتفعة نسبيا.

ويؤمن القمح 20 بالمئة من السعرات الحرارية التي يستهلكها الإنسان.
XS
SM
MD
LG