Accessibility links

ناسا تطلق مركبة فضاء للبحث عن كواكب شبيهة بالأرض


قالت ادارة الطيران والفضاء الاميركية (ناسا) إن سفينة فضاء أميركية مزودة بأكبر كاميرا على الإطلاق ترسل إلى الفضاء ستطلق الشهر القادم لتطوف بمجرتنا درب اللبانة بحثا عن كواكب دافئة صخرية مثل الأرض قد تنشأ عليها حياة.

ومن المقرر أن تمضي سفينة الفضاء كبلر ثلاثة أعوام ونصف العام في تفحص أكثر من 100 ألف نجم شبيهة بشمسنا بحثا عن أدلة على كواكب تشبه الأرض في حجمها وتركيبها.

وقالت ناسا إنه من المقرر أن تنطلق كبلر من قاعدة كيب كنافيرال الجوية في فلوريدا على متن صاروخ دلتا 2 يوم الخامس من مارس/ آذار.
وشيدت السفينة شركة " Paul Aerospace and Technologies" ومقرها كولورادو وهي فرع لشركة بول كورب.

ويتساءل الكثيرون منذ وقت طويل عما إذا كانت توجد حياة في مكان آخر من الكون أم أن الأرض وحدها هي التي تعيش عليها كائنات حية.

وقال جون مورس مدير قسم فيزياء الفضاء في ناسا للصحفيين إن كبلر ستدفع للوراء حدود المجهول في منطقتنا من مجرة درب اللبانة، مشيرا إلى أن اكتشافاتها قد تغير بصورة جوهرية نظرة البشرية لنفسها.

واكتشف حوالي 300 كوكب تدور حول نجوم غير شمسنا منذ عام 1995 لكن اغلبها كواكب غازية كبيرة ليس من المحتمل ان تكون ملائمة لوجود حياة بها.
XS
SM
MD
LG