Accessibility links

الرئيس السوري بشار الأسد يستقبل على انفراد كلا من السناتور كيري والنائب بيرمن


ذكرت وكالة الأنباء السورية سانا أن الرئيس السوري بشار الأسد اجتمع بالسناتور جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي. والتقى كيري أيضا نائب الرئيس السوري فاروق الشرع.

وقالت السفارة الأميركية في دمشق في بيان لها إن الوفد الأميركي سيزور مقر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، للإطلاع على وضع اللاجئين العراقيين في سوريا والذي يبلغ عددهم نحو مليون ونصف مليون شخص. كما أجرى الرئيس السوري السبت محادثات مع النائب هاورد بيرمان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي.

ويذكر أن العلاقات بين سوريا والولايات المتحدة تدهورت في عهد الرئيس جورج بوش الذي فرض عقوبات العام 2004 على دمشق.

وأعلن الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما نيته للتحاور مع خصوم واشنطن.

صحيفة سورية تنتقد إدارة أوباما

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية صرح الجمعة بان واشنطن طلبت لقاء السفير السوري في واشنطن عماد مصطفى بعد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية يندد بعدم تعاون دمشق بشكل كاف في تحقيق يتعلق بمنشأة نووية مفترضة.

وانتقدت صحيفة حكومية سورية إدارة أوباما، موضحة انه "حتى هذه اللحظة المؤشرات لا تتطابق تماما مع معاني" ما أعلنته "وبعيدا عن تصنيفات الإدارة الأميركية السابقة للآخرين لأنها كانت خاطئة وتقييماتها مغرضة".

وتابعت صحيفة تشرين قائلة أن أي تغيير في السياسة الأميركية يجب أن يتضمن صراحة وعلانية تراجعا أميركيا عن هذه الاتهامات وإجراءات عملية لإطلاق حوار جدي حقيقي.

وقالت "تشرين" انه "إذا كانت الولايات المتحدة راغبة في ممارسة دورها كراع لعملية السلام مثلا فعليها أن تتميز بالحيادية والنزاهة وعليها الإعلان بأن المقاومة حق مشروع والإرهاب مسألة مختلفة عن مسالة المقاومة".
XS
SM
MD
LG