Accessibility links

كوريا الشمالية تواصل تصعيد حربها الإعلامية ضد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية


واصلت كوريا الشمالية تصعيد لهجتها السبت ضد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية حيث اتهمت الولايات المتحدة بالإعداد لحرب في شبه الجزيرة الكورية.

كما واصلت حربها الكلامية على رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك ووصفته بالخائن بعد يوم من تحذير وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون من أن العلاقات مع بيونغيانغ قد لا تتحسن إذا واصلت توجيه الإهانة كوريا الجنوبية.

غير أن وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية التزمت الصمت تجاه تصريحات كلينتون بشأن قضية الزعامة في بيونغيانغ ومن إمكانية حدوث أزمة على من سيخلف الزعيم كيم جونغ ايل الذي يعتقد على نطاق واسع انه أصيب بجلطة دماغية في أغسطس / آب الماضي.

وذكرت صحيفة رودونغ سينمون الرسمية في كوريا الشمالية "إذا سمح للقوات الاميركية المتعطشة للحرب بمواصلة تصعيد التحركات لحرب كورية أخرى فان الوضع في شبه الجزيرة الكورية سيصل إلى مرحلة لا يمكن التنبؤ بها وستتحمل الولايات المتحدة التبعة كاملة عن العواقب التالية."

وطالبت كلينتون الجمعة كوريا الشمالية بوقف توجيه الإهانة لقادة كوريا الجنوبية إذا أرادت علاقات طبيعية مع واشنطن.

وتتزايد حدة اللغة التي تستخدمها كوريا الشمالية ضد رئيس كوريا الجنوبية لغضبها من سياسته المحافظة التي تقوم على التشدد مع بيونغيانغ ووقف معونات كان يقدمها أسلافه الليبراليون دون طلب من الشمال. وقالت كلينتون الخميس إن الشكوك المحيطة بخلافة القيادة في بيونغ يانغ أوجدت حالة من عدم الاستقرار وربما تشجع على سلوك استفزازي داخل كوريا الشمالية.

XS
SM
MD
LG