Accessibility links

logo-print

الرئيس السوداني سيزور القاهرة لبحث جهود تحقيق السلام في دارفور حيث تجددت الاشتباكات


أعلن سفير السودان في مصر عبد المنعم محمد مبروك أن الرئيس السوداني عمر البشير سيزور القاهرة الأحد لإجراء محادثات مع نظيره المصري حسني مبارك "تتناول التطورات في السودان وجهود تحقيق السلام في دارفور، وقضية المحكمة الجنائية الدولية".

وكانت الحكومة السودانية وقعت مع متمردي حركة العدل والمساواة، الأكثر تسلحا حاليا بين مجموعات التمرد في دارفور، الثلاثاء في الدوحة أعلانا يفتح الباب أمام اتفاق-إطار يمهد لمؤتمر سلام بين الطرفين.

وكان المدعي العام للمحكمة لويس مورينو اوكامبو طلب في تموز/يوليو الماضي إصدار مذكرة توقيف بحق البشير بتهمة التورط في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية من بينها "الإبادة الجماعية" في إقليم دارفور الذي يشهد منذ ست سنوات حربا أهلية .

تجدد الاشتباكات في دارفور

هذا وقد قال الجيش السوداني ان 17 متمردا و 11 جنديا سودانيا قتلوا في اشتباكات في إقليم دارفور بعد أيام من توقيع الخرطوم اتفاق حسن النوايا وبناء الثقة مع إحدى حركات التمرد في الإقليم.

ويعتبر البيان الذي إذاعته وسائل الإعلام الحكومية مساء الجمعة أول إقرار من السودان بأنه يقاتل حركة العدل والمساواة رغم الاتفاق الذي لم يشمل وقفا لإطلاق النار، لكنه استهدف تمهيد الطريق أمام محادثات السلام.

وجاء تجدد العنف في توقيت حساس في دارفور حيث تنتظر كل أطراف الصراع المستمر منذ نحو ست سنوات ما إذا كان قضاة المحكمة الجنائية الدولية سيصدرون مذكرة اعتقال ضد الرئيس السوداني تتهمه فيها بأنه خطط لارتكاب جرائم حرب في المنطقة.

وقد قال المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية إن الاشتباك بين الجيش وحركة العدل والمساواة وقع في منطقة دونكي شمال غربي الفاشر عاصمة شمال دارفور.
XS
SM
MD
LG