Accessibility links

logo-print

القائمة العراقية في صلاح الدين تعرب عن خيبة أملها لنتائج الانتخابات


قال أحمد عبد الله الجبوري المرشح الفائز في الانتخابات المحلية عن القائمة العراقية الوطنية في محافظة صلاح الدين إن النتائج النهائية التي أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات لم تأت متوافقة مع طموحات قائمته بالحصول على مقاعد أكثر.

وأضاف لـ"راديو سوا": "النتيجة غير مرضية للقائمة العراقية، ولكننا سنتعامل معها كأمر واقع، لأننا بحسب توقعاتنا أن نحصل على ثمانية أو تسعة مقاعد، حيث فازت قائمة دولة القانون بمقعدين في حين هي لا تستحق مقعد واحد. توجد أحزاب لديها استحقاق دستوري، لكن لم تظهر أسماء هذه القوائم".

وعزا الجبوري ذلك إلى حدوث خروقات لدى احتساب الأصوات، موضحا بقوله:

"حدثت خروقات أكثر من السابق في عملية فرز الأصوات، ليت الدولة تشكل لجان وتحتسب الأصوات الموجودة في صناديق الاقتراع التي تحوي أصوات أكثر مما أعلن عنها، ونتمنى أن يكون هناك مراقبون دوليون كي تكون العملية السياسية في العراق نزيهة".

وأعرب الجبوري عن نية قائمته الدخول في ائتلافات مع القوائم الأخرى في المحافظة:

"في نيتنا الائتلاف مع كل القوائم. ولا يوجد لدينا خط أحمر مع أية قائمة. نسعى إلى تشكيل مجلس متماسك وحكومة وحدة وطنية بمشاركة الجميع دون تهميش".

يشار إلى أن القائمة العراقية الوطنية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي كانت قد جاءت في المرتبة الثانية في محافظة صلاح الدين بعد قائمة جبهة التوافق وحصلت كل منهما على خمسة مقاعد، من أصل 28 مقعدا.

مراسلة "راديو سواط في كركوك دينا أسعد والمزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG