Accessibility links

الزهار القيادي في حماس لا يستبعد الموافقة على إبعاد بعض المعتقلين في صفقة شاليت إلى سوريا


نقلت صحيفة الأخبار اللبنانية السبت عن محمود الزهار القيادي في حركة حماس قوله إن الحركة سوف تأخذ بعين الاعتبار الموافقة على إبعاد أربعة من المعتقلين الفلسطينيين الكبار عن الضفة الغربية إلى سوريا ضمن صفقة مبادلة السجناء الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت المختطف في قطاع غزة.

غير أن الزهار أكد للصحيفة أن ذلك سيكون بالتشاور وبموافقة المعتقلين أنفسهم.

وقد كانت صحيفة الحياة ذكرت الاثنين أن إسرائيل قبلت بمطالبة حماس إطلاق سراح بعض المعتقلين من الشخصيات البارزة، غير أن إسرائيل أصرت على أن يتم إبعاد أربعة منهم إلى سوريا.

والمعتقلون الأربعة هم: أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وإبراهيم حامد قائد الجناح العسكري لحماس في الضفة الغربية، وعبد الله البرغوثي وهو خبير في تصنيع المتفجرات، وعباس السيد وهو منسق الهجمة الانتحارية على فندق نتانيا عام 2002.

"شاليت جرح أثناء حرب غزة"

هذا، ونقلت صحيفة الحياة السبت عن أبو عبير، وهو متحدث باسم لجان المقاومة الشعبية، قوله إن الجندي شاليت جرح أثناء حرب غزة الشهر الماضي، لكنه لم يدل بتفاصيل حول وضعه.

وقال أبو عبير إن كل معلومة عن شاليت لها ثمن.

غير أن مصادر في حماس قالت إن أبو عبير ليس لديه معلومات بشأن وضع شاليت.

حماس لديها معلومات جديدة عن شاليت

من ناحية أخرى، نقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية الجمعة عن موسى أبو مرزوق قوله إن الحركة سوف تقبل بإطلاق سراح شاليت فقط مقابل إطلاق سراح مئات المعتقلين الفلسطينيين، وليس في مقابل رفع الحصار عن غزة.

هذا وأشار أبو مرزوق إلى أن حماس قد تقدم معلومات جديدة عن وضع شاليت بشرط أن تخرج إسرائيل المعتقلين الذين وضعتهم في سجن انفرادي إلى أوضاع سجن عادية، وتطلق سراح السجينات الإناث اللواتي يعانين من حالات صحية، وتنشر معلومات عن عماد وعادل عبد الله وهما مسلحان من حماس تقول الحركة أنهما اختطفا من قبل القوات الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG