Accessibility links

logo-print

البحرين توقف محادثاتها مع إيران بشأن واردات الغاز الطبيعي بعد تشكيك الأخيرة في سيادة المملكة


انتقدت مملكة البحرين تصريحات لمسؤول إيراني تشكك في سيادة البحرين وسببت غضبا دبلوماسيا في المنطقة واصفة التصريحات بأنها غير مسؤولة.

وطبقا لتقارير إعلامية فقد قال علي أكبر ناطق نوري، وهو مستشار مقرب للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، في وقت سابق من هذا الشهر إن لإيران السيادة على البحرين.

وقال وزير الداخلية البحرينية الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة لصحيفة الشرق الأوسط: "إذا كانت هذه التصريحات هي جس نبض فالرد كان واضحا في الداخل والخارج وأكده حجم الاستنكار الخليجي والعربي والدولي لهذه التصريحات غير المسؤولة."

وقال الوزير عن إيران في مقابلة نشرت في عدد يوم الأحد من الصحيفة: "يجب عليها ألا تتدخل في شؤوننا الداخلية."

شكوك عميقة بين دول الخليج وإيران

ونفت إيران مرارا أن تكون لديها مطالب تمس سيادة البحرين لكن التوترات تسلط الضوء على الشكوك العميقة بين دول الخليج العربية وإيران.

ويساور دول الخليج العربية القلق بشأن انتشار النفوذ الإيراني في العراق ولبنان وتأثيرها المحتمل على الشيعة هناك، بالاضافة الى نفوذ طهران في قطاع غزة. والقضية تتسم بحساسية خاصة في البحرين التي يقطنها عدد كبير من الشيعة.

وأوقفت البحرين المحادثات مع إيران بشأن واردات الغاز الطبيعي بسبب تلك التصريحات واستدعى وزير الخارجية البحرينية السفير الإيراني للاحتجاج في وقت سابق من الشهر الجاري.

كما وصفت السعودية التصريحات بأنها غير مسؤولة. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول لم تنشر اسمه قوله إن تلك التصريحات قد تضر بالعلاقات الإقليمية.
XS
SM
MD
LG