Accessibility links

logo-print

مسؤولون إيرانيون وروس سيحضرون احتفالا يجري خلاله تجربة محطة بوشهر النووية


قال راديو إيران الأحد دون ذكر تفاصيل إنه سيتم تشغيل محطة بوشهر للطاقة النووية بشكل تجريبي لاول مرة خلال احتفال يقام يوم الأربعاء ويحضره مسؤولون إيرانيون وروس.

وانتقد الغرب الذي يشتبه في سعي إيران لتصنيع قنبلة نووية مشاركة روسيا في بوشهر. وتقول روسيا إن المحطة لأغراض مدنية محضة ولا يمكن أن تستخدم في أي برنامج عسكري.

وقال سيرغي كيريينكو رئيس المؤسسة النووية في روسيا في وقت سابق من الشهر الحالي إن روسيا تعتزم البدء في تشغيل مفاعل نووي في محطة بوشهر الإيرانية بحلول نهاية العام.

فرنسا تصر على شفافية إيران نوويا

في سياق متصل، ذكر وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران الأحد في أبو ظبي أن "فرنسا تصر على أن تلعب إيران ورقة الشفافية" في ملفها النووي.

وعلى هامش معرض الأسلحة ايدكس 2009 قال موران: "كما تعلمون إن فرنسا تصر على أن توقف إيران نشاطاتها الحساسة وأن تنفتح على الوكالة الدولية للطاقة الذرية."

وأضاف أن "فرنسا ترى أن برنامج إيران النووي يشكل خطرا كبيرا على الأمن ليس فقط في المنطقة بل في العالم أيضا" مؤكدا أن باريس ترغب في أن "تفتح إيران حوارا بناء" مع المجتمع الدولي بشأن برنامجها النووي.

وتؤكد إيران أن برنامجها النووي محض مدني لكن عددا من الدول الغربية تشتبه في أنه يخفي جانبا عسكريا.

من جهة أخرى شدد موران على إرادة فرنسا "استعادة مكانتها كاملة" في المنطقة، مشيرا إلى الجولة الأخيرة التي قام بها الرئيس نيكولا ساركوزي في الكويت وسلطنة عمان والبحرين والعراق.
XS
SM
MD
LG