Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

القوات الأميركية في العراق تطلق سراح عشرات المعتقلين والعراق يعيد افتتاح سجن أبو غريب


أطلقت القوات الأميركية في العراق سراح نحو 65 معتقلا عراقيا تنفيذا للاتفاق الأمني الذي بدأ العمل به في الأول من يناير/كانون الثاني الماضي وأشار متحدث عسكري أميركي إلى أن القوات الأميركية أفرجت حتى الآن عن 1500 معتقل بمعدل 50 شخصا يوميا.

ويقول المتحدث باسم القوات الأميركية الكولونيل داوني: "بناء على ما جاء في الاتفاق الأمني، فإنه في حال عدم توفر أدلة كافية بحق المحتجزين أو إذا لم يعد لدى الحكومة العراقية ما يكفي من دلائل تدين هؤلاء فعلينا إطلاق سراحهم."

افتتاح سجن بغداد المركزي

من جانب آخر، قالت وزارة العدل العراقية الأحد إنها افتتحت السبت سجن بغداد المركزي الذي كان يعرف بسجن أبو غريب بعد إغلاقه لأكثر من عامين إثر فضائح تعذيب وقعت ضد معتقلين عراقيين.

وأشار وكيل وزارة العدل إلى أنه تم نقل 400 سجين إلى قسم الأحكام الثقيلة الذي يتسع لأكثر 1600 محكوم. وقال إن الخطوة جاءت للتخفيف من الضغط الذي تسببه كثرة المعتقلين على السجون الأخرى.

وكان قد تم إغلاق السجن عام 2006، بعد شهرة عالمية إثر نشر صور عام 2004 تظهر تعرض سجناء عراقيين للإهانة وسوء المعاملة على يد القوات الأميركية التي كانت تسيطر عليه آنذاك.

وأكد وكيل وزارة العدل وهو المشرف العام على السجون في العراق، أن السجن أضحى وبعد إعادة تأهيله يفى بشروط ومعايير السجون الدولية.

وأشار إلى أنه تمت إضافة قاعات لممارسة الرياضة وأخرى للكومبيوتر ووحدات حديثة للرعاية الطبية وباحة للأسر للزيارات تضم ملعبا للأطفال، لافتا النظر إلى أن وزارته قامت بوضع برامج لتأهيل المحكومين.

والقسم الذي أعيد افتتاحه، خاص بالأحكام الثقيلة ويمثل المرحلة الأولى لإعادة تأهيل السجن بشكل كامل، وفقا للمسؤول.

ويوجد حوالي 15 ألفا و800 معتقل حاليا في معتقلين تابعين للقوات الأميركية هما معسكر فيكتوري قرب مطار بغداد الدولي، وبوكا قرب البصرة في الجنوب.

ومن المفترض أن يتم إطلاق سراح المعتقلين أو تسليمهم إلى السلطات العراقية، وفقا للاتفاقية الأمنية التي وقعتها حكومة بغداد مع واشنطن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
XS
SM
MD
LG