Accessibility links

بلدية القدس الإسرائيلية تأمر فلسطينيين من سكان القدس بإخلاء منازلهم تمهيدا لهدمها


أعلن مسؤول فلسطيني في مدينة القدس أن أصحاب 80 منزلا في المدينة يعيش فيها نحو 1500 فلسطيني مقدسي، تلقوا الأحد أوامر من بلدية القدس الإسرائيلية بإخلاء منازلهم تمهيدا لهدمها، بحجة عدم وجود ترخيص لبنائها، وتقع المنازل المهددة في حي البستان إلى جنوب المسجد الأقصى.

ويعود بناء هذه المنازل المهددة بالهدم إلى ما قبل عام 1967 عندما احتلت إسرائيل القطاع الشرقي من المدينة المقدسة.

حاتم عبد القادر يعتبر الإجراء ترحيلا جديدا

وقال حاتم عبد القادر مستشار شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية التي يترأسها سلام فياض إن هذه الأوامر تعتبر ترحيلا جديدا تسعى حكومة إسرائيل لتنفيذه ضد الفلسطينيين في مدينة القدس.

وقال في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية: "إن بعض المنازل أضيفت إليها أبنية جديدة، فاستغلت البلدية الأمر لإصدار قرار بالهدم، رغم أن أصحاب المنازل تقدموا بطلبات لإعادة هيكلة المنطقة التي تقع فيها المنازل."

وطبقا لما قاله عبد القادر فإن بلدية القدس عرضت على أصحاب المنازل المهددة بالهدم منازل جديدة في مناطق بعيدة عن وسط المدينة.

وقال: "أن يتم عرض منازل جديدة على أصحاب المنازل فهذا أمر جديد، لكنه إمعان في عملية التطهير الجماعي من مدينة القدس"، مضيفا "لأول مرة تقدم إسرائيل على الترتيب لسياسة إبعاد جماعي من وسط المدينة."

"الأوامر الإسرائيلية ليست قانونية"

وشدد عبد القادر على أن الأوامر الإسرائيلية الجديدة بحق أصحاب المنازل أساسها "سياسي لإحداث خلل في المعادلة الديموغرافية في المدينة، وهي ليست قانونية."

وقال إن القيادة الفلسطينية ومن خلال المؤسسات الفلسطينية المكلفة متابعة أوضاع المدينة ستعقد اجتماعا الاثنين مع محامين لبحث آلية الرد القانوني على أوامر الهدم.
XS
SM
MD
LG