Accessibility links

logo-print

معهد الموسيقى في بغداد يفتح أبوابه بعد سنوات من التوقف


عاد إيقاع الحياة مجددا في أوصال معهد الدراسات الموسيقية في بغداد بعد توقف شبه كامل دام قرابة الست سنوات فرضته أعمال العنف التي اجتاحت العراق وسوء الأوضاع الأمنية.

ويعدّ هذا العام الأول لعودة الدراسة الى المعهد الذي تأسس عام 1970، ويقع في أحد مباني بغداد العريقة بشارع الرشيد، الذي أصيبت بعض أجزائه بأضرار جراء قصف مقر للاتصالات قريب منه بداية الحرب على العراق في مارس/آذار عام 2003، كما تعرض لسرقة لمحتوياته.

وساعدت منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة في عودة المعهد إلى سابق عهده، إلا أن كثيرا من قاعاته ما تزال تنتظر عودة الدارسين إلى مقاعدهم.

ويقول مدير المعهد إنه يتم قبول الجميع لتسريع عودة الحياة بغض النظر عن العمر المقرر للقبول، حيث انتظم 60 طالبا فقط للدراسة هذا العام.

ويدرس الطلبة لمدة خمسة أعوام على اتقان استخدام آلات موسيقية مختلفة بينها العود والقانون،يلتحقون بعدها بأكاديمية الفنون الجميلة لإكمال دراستهم هناك.

وتزرع الموسيقى التي تنطلق من نوافذ قاعات الدراسة الأمل بعودة الحياة الآمنة بدلا من أصوات الرصاص والانفجارات التي كانت لا تفارق الحي.

XS
SM
MD
LG