Accessibility links

بابليون يأملون أن يفي الأعضاء الجدد في مجلس المحافظة بوعودهم


مع اقتراب موعد تسلم أعضاء مجلس محافظة بابل لمهامهم في المجلس طالب مواطنون وممثلو منظمات مجتمع مدني في مدينة الحلة هؤلاء الأعضاء بالوفاء بوعودهم التي طرحوها في برامجهم الانتخابية والابتعاد عن المحسوبية والمنسوبية خدمة لأهالي المحافظة.

"راديو سوا" التقى بعدد من المواطنين ومنهم علي سعيد الذي قال: " نطالب المجلس الحالي بأن يسمع من المواطن ويرى بعين متفحصة حالة المواطن الحقيقية لا أن يبحث عن المشاريع الوهمية والمشاريع التي لا تخدم المواطن وأن يكون هاجسه الأول والأخير هو راحة المواطن وتوفير الخدمات التي فقدت في الفترة السابقة، والفساد الاداري يجب أن يحارب وأن توضع النقاط على الحروف وأن يكون الحساب صارم".

وقال المواطن حسين الحسناوي: " أتمنى على الأخوة المرشحين الذين فازوا بهذه الانتخابات أن يفوا بوعودهم، وهناك مثل شعبي يقول (جعلوا الهور مرق والزور ملاعق)، نحن لا نريد الهور ولا المرق بل نريدهم أن يعملوا بعدالة وبأيادي أمينة لكي يقضوا على الفساد الإداري وليدعوا المحسوبية والمنسوبية، جانبا فهذا ابن عمك وهذا ابن خالتك وهذا زوج اختك فأين يذهب بقية المواطنين".

وقالت مسؤولة الإعلام في منظمة بابل لحقوق الإنسان لقاء الخطيب بهذا الشأن: " نتمنى أن لا تكون الخدمات في تعثر كما كانت في عهد المجلس السابق ونتمنى أن تنتهي الخواطر والمحسوبيات والتشريفات، وأطالب من المجلس الحالي بأن يكون له دور فعال وأن لا يكون خاملا وأن لا يكون هناك تسريب للأموال والفساد كما سبق ونتمنى أن تتحقق الوعود التي سمعناها ".

يشار إلى أن ثمانية أعضاء من مجلس محافظة بابل السابق بينهم امرأتان حصلوا على مقاعد في الدورة الجديدة للمجلس.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG