Accessibility links

إشادة باتفاق الحكومة الباكستانية مع الجماعات الإسلامية المسلحة


وصف سعيد الزمان صديقي، الرئيس السابق للمحكمة العليا والمرشح السابق للرئاسة في باكستان، الاتفاق الذي أبرمته الحكومة مع الجماعات الإسلامية المسلحة في منطقة سوات بأنه خطوة إيجابية ترسخ الأمن والاستقرار في بلاده.

وقال صديقي لـ"راديو سوا" إن الاتفاق يستهدف تنفيذ القوانين التي صدرت من عشرات السنين وتحقيق مطالب سكان المنطقة. وأضاف: "كانت المحاكم الإسلامية قائمة هناك حتى عام 69 من القرن الماضي بعد ضم منطقة وادي سوات إلى باكستان عام 1964، لكن الأحكام تغيرت مطلع السبعينات وبدأت الحكومات المحلية المتتالية تطبيق قوانين مختلفة مما أثار غضب سكان المنطقة الذين طالبوا باستبدالها بقوانين تتماشى مع الشريعة الإسلامية."

أما عن علاقة القانون بدستور البلاد، فقال الرئيس السابق للمحكمة العليا لـ"راديو سوا": "لا يستبعد دستور البلاد تطبيق الأحكام الشرعية، لكنه يؤكد أنه لا يمكن تطبيق قوانين تخالف ما جاء في القرآن والشريعة الإسلامية."

وأكد القاضي السابق ألا علاقة بين حركة طالبان في باكستان وتلك الموجودة في أفغانستان، وقال: "ما يحدث في أفغانستان يختلف تماما عما يحدث في باكستان، ولا تربط الحركتين أية علاقة على الإطلاق."
XS
SM
MD
LG