Accessibility links

logo-print

في ظل انخفاض أسعار النفط بابان يدعو لإيجاد بدائل للتنمية الاقتصادية


أكد وزير التخطيط والتعاون الإنمائي علي بابان ضرورة أن تجد الحكومة بدائل للتنمية الاقتصادية في العراق في ظل انخفاض أسعار النفط في العالم، منتقدا الحالة الاقتصادية في العراق في الوقت الراهن.

ودعا بابان في مؤتمر صحافي عقده الأحد في مقر وزارة التخطيط في بغداد، على هامش الإستعداد لعقد مؤتمر بدائل التنمية في العراق في ظل اخفاض أسعار النفط يوم الأربعاء القادم، دعا الحكومة إلى تنشيط القطاعات الاقتصادية، موضحا بقوله:

"طبقنا مباديء حرية السوق أسوء تطبيق، تحول الاقتصاد الحر والسوق الحر في مفهومنا إلى انفلات وفوضى، لا يوجد اليوم دولة على وجه الأرض لا تحمي منتوجها الصناعي والزراعي، يوجد اليوم نقاش هام حول الحمائية في الحياة التجارية ولا تتحدث دولة مثل العراق عن الحمائية".

وطالب بابان الدولة بتقليل الإعتماد على واردات النفط للنهوض بالواقع الاقتصادي، مشيرا إلى أن الاقتصاد العراقي يواجه أربعة تحديات أوجزها، بالقول:

"التحدي الأول أن نقلص اعتمادنا على النفط وأن ننجح في تنويع مصادر الدخل بالنسبة للاقتصاد، التحدي الثاني أن ننجح في تخصيص المزيد من الأموال الإستثمارية في الميزانية العامة للدولة على حساب التخصيصات التشغيلية، التحدي الثالث هو تحدي النهوض بالقطاع الخاص في العراق أما التحدي الرابع فهو تشجيع الإستثمار الأجنبي".

وأوضح وزير التخطيط أن الخلاف بين وزارته ووزارة المالية يتركز في المنهجية الاقتصادية المتبعة من قبل الوزارتين، وقال:

"بالنسبة لوزارة التخطيط هو تعطل العملية الإنتاجية فيما أن المالية تعتقد أن ضبط السيولة سينهي مسألة التضخم نحن نعتقد أن التضخم والبطالة في العراق لن يزولا ما دامت هناك عملية انتاجية معطلة وما دامت هناك قطاعات انتاجية بهذه الصورة التي نحن عليها اليوم".

ودعا بابان ممثلي قطاعات الأعمال وغرف التجارة في العراق والصناعيين والسياسيين والأطراف الحكومية لتقديم طروحاتهم بهدف إطلاق ما أسماه "بحوار وطني شامل" لوضع استراتيجية لبدائل النفط والنهوض بالاقتصاد العراقي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG