Accessibility links

logo-print

الحزب الشيوعي بالبصرة يطالب بسن قانون جديد للانتخابات المحلية


تظاهر العشرات من أعضاء الحزب الشيوعي في مدينة البصرة بعد ظهر الأحد احتجاجاً على قانون ونتائج الانتخابات، وقد ردد المتظاهرون هتافات اتهموا فيها المفوضية بسرقة أصوات الناخبين.

وفي هذا الإطار تحدث الناطق باسم الحزب الشيوعي في البصرة عباس الجوراني:

"نطالب بالسعي لسن قانون جديد للانتخابات يعتمد على آلية منصفة تتضمن عدالة توزيع المقاعد المتبقية للخاسر الأقوى، ونطالب أيضاً بزيادة عدد المقاعد المخصصة لكل محافظة بحيث يكون مقعد واحد لكل 150 ألف نسمة، كما نطالب بإعادة هيكلة المفوضية العليا للانتخابات لضمان نزاهيتها وحياديتها وعدم اختراقها من قبل بعض الجهات السياسية".

من جانبه قال ممثل الحركة الوطنية لثوار الانتفاضة الشعابية عبد الكريم كاظم موسى لـ"راديو سوا" إن الحزب الشيوعي ليس وحده من يحتج على نتائج الانتخابات وانما تقف بجانبه أكثر من 10 أحزاب وحركات سياسية من أبرزها حركة الوفاق الوطني والمؤتمر الوطني العراقي وحزب الأمة وجبهة الحوار الوطني، وأضاف:

"لكل 200 ألف نسمة مقعد واحد وهذه الفقرة تحرم أطيافا سياسية كثيرة من المشاركة كما أن هذه النسبة توزعت على أحزاب تتمتع بالهيمنة السياسية ولها باع طويل في السلطة، واستخدام المال العام، واستخدام وسائل أخرى للضغط، ولمصادرة أصوات الأحزاب الوطنية والديموقراطية في الانتخابات، والحل يتمثل في سن قانون جديد لانتخابات مجالس المحافظات، حيث أننا لا نطالب من خلال التظاهرة بتغيير نتائج الانتخابات، لأنها ظهرت بشكل نهائي وحتى الطعون لم تحقق نتائج تلبي طموح الكيانات المعترضة على النتائج".

يذكر أن مدينة البصرة شهدت في الأيام الماضية احتجاج العديد من الكيانات السياسية على النتائج التي تمخضت عنها الانتخابات وقد عبرت غالبية تلك الكيانات عن احتجاجها في بيانات طالبت فيها بإنصاف القوى السياسية ذات التوجهات الليبرالية.

التفاصل من مراسل"راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG