Accessibility links

logo-print

مسيحيون فلسطينيون وسوريون يناشدون بابا الفاتيكان بنيدكت إلغاء زيارته إلى إسرائيل في مايو


بعثت مجموعة من المسيحيين الفلسطينيين رسالة إلى بابا الفاتيكان بنيدكت السادس عشر، تطالبه بإلغاء زيارته إلى إسرائيل المقررة في مايو/أيار المقبل.

وقالت المجموعة التي تتكون من 40 ناشطا مسيحيا إن زيارة البابا ستؤدي إلى مساعدة إسرائيل في تحسين صورتها أمام العالم والتقليل من معاناة الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال الإٍسرائيلي.

وطالبت الرسالة بابا الفاتيكان ربط زيارته بقيام إسرائيل بسلسلة من الإجراءات من بينها تخصيص ممرات جيدة للوصول إلى الأماكن المسيحية المقدسة وإلغاء الضرائب التي تفرضها إسرائيل على الممتلكات التابعة للكنائس.

وتحتم إسرائيل على مسيحيي الضفة الغربية، كما هو الحال مع أقرانهم من المسلمين، الحصول على تصاريح لدخول مدينة القدس والأماكن المقدسة فيها، في حين لا يسمح لسكان قطاع غزة الخروج منه منذ 20 شهرا.

رؤساء الكنائس في سوريا يناشدون البابا

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن رؤساء الكنائس المسيحية في سوريا ناشدوا بابا الفاتيكان إلغاء زيارته لإسرائيل احتجاجا على برنامج بثته القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي مؤخرا يتضمن تصريحات معادية للديانة المسيحية.

هذا وقد ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت أمس الأحد بتلك التصريحات وقال خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء "أندد بالتصريحات التي بثت خلال هذا البرنامج التلفزيوني. لو تم الإدلاء بتصريحات مشابهة في بلد آخر ضد اليهودية، لكانت أدت إلى موجة غضب."

واضطر ليور شلاين مقدم البرنامج إلى تقديم اعتذار علني كما قدم المسؤولون عن برنامجه الأحد اعتذارا علنيا عبر الإذاعة الرسمية الإسرائيلية، مؤكدين أن البرنامج الساخر يهدف فقط للاحتجاج على قرار الفاتيكان إعادة الأسقف ريتشارد ويليامسون، الذي ينكر حصول المحرقة اليهودية، إلى الكنيسة الكاثوليكية وليس إلحاق الأذى بالمسيحيين.
XS
SM
MD
LG