Accessibility links

الحكومة الإيرانية تبحث في إمكانية حضور اجتماع لوزراء خارجية الثماني حول أفغانستان


قالت إيران الاثنين إنها تدرس إمكانية حضور اجتماع خاص لوزراء خارجية مجموعة الثماني حول أفغانستان يمكن أن يناقش دور طهران في إحلال الاستقرار في الدولة التي تمزقها الحرب.

ووجهت الدعوة لوزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي لحضور الاجتماع الذي تستضيفه إيطاليا في يونيو/حزيران مبدئيا. وقال المتحدث باسم الوزارة حسن قشقوي "إننا ننظر إلى الموضوع بايجابية."

وكان وزير الخارجية الإيطالية فرانكو فراتيني قد قال في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن أفغانستان ستحظى بالأولوية خلال فترة رئاسة إيطاليا لمجموعة الثماني وأنها تعتزم عقد اجتماع في يونيو/حزيران يتركز على بسط الاستقرار في أفغانستان وباكستان.

وقال قشقوي للصحافيين إن "فراتيني شدد على دور إيران في أفغانستان."

ومنذ تولي الرئيس الأميركي باراك أوباما مهامه في يناير/كانون الثاني يقول مسؤولون أميركيون كبار إن طهران يمكن أن تساهم في إحلال الاستقرار في أفغانستان حيث تقوم واشنطن بتعزيز وجودها العسكري لمحاربة تمرد طالبان.

نشاط نووي إيراني

على صعيد آخر، أكدت إيران أنها ستبدأ المرحلة الأولية من عمل مفاعلها النووي في بوشهر حسب الجدول المقرر له من قبل وأشارت إلى أن كل ما تفعله في هذا المجال للأغراض السلمية فقط.

وقال قشقاوي: "إننا نمارس هذه الأنشطة في إطار برنامجنا النووي السلمي الشامل، وكما أشرت سابقا فإن كل الأنشطة التي نقوم بها تتم تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتجري بموجب اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية ونظام الضمانات الخاص بها."
XS
SM
MD
LG