Accessibility links

logo-print

متظاهرون يرشقون ضابطا إسرائيليا بالأحذية أثناء محاضرة في هولندا عن حرب غزة


ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في عددها الصادر الاثنين أن متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين رشقوا أحد ضباط الجيش الإسرائيلي بالأحذية أثناء محاضرة له في إحدى المدن الهولندية حول العمليات العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة نقلا عن وسائل إعلام هولندية إلى أن رجلين وامرأة في العشرينات من عمرهم تمكنوا من الدخول إلى الغرفة التي كان الضابط يلقي فيها محاضرته، وألقوا عليه أحذيتهم وأصابوه في رأسه قبل أن يبدأ بالكلام، مشيرة إلى أن قوات الأمن قامت باعتقالهم.

وأوضحت الصحيفة أن الضابط رون ايديلهيت، وهو إسرائيلي من أصول هولندية، يعمل كضابط احتياط في وحدة المتحدثين العسكريين في الجيش الإسرائيلي، وله اتصالات مستمرة مع وسائل الإعلام الأوروبية.

ولفتت يديعوت أحرونوت إلى أن منظمي المحاضرة كان يعتزمون إقامتها في فندق في أمستردام غير أن إدارة الفندق رفضت السماح لهم بعد تلقيها رسالة تهديد تضمنت قتل الضابط الإسرائيلي، مما حدا بالمنظمين إلى نقل مكان المحاضرة إلى فندق آخر في مدينة أبولو.

وذكر الضابط للصحيفة أن المنظمات الفلسطينية في هولندا علمت بتغيير مكان عقد المحاضرة وقامت بإرسال رسائل بالبريد الاليكتروني للضغط على إدارة الفندق لإلغائها، مضيفا أن نحو 50 متظاهرا تجمعوا خارج الفندق مرددين عبارات تدعو لقتل اليهود بالغاز.

غير أن تقارير لوسائل إعلام هولندية أفادت بأن المتظاهرين كانوا يحتجون ضد المحاضرة التي اعتبروا أن الهدف منها تبرير "الدمار الشامل الذي خلفته القوات الإسرائيلية في غزة."
XS
SM
MD
LG