Accessibility links

logo-print

الدايني ينفي تورطه بتفجير البرلمان ويقول إنه ما زال في جبهة الحوار


نفى النائب محمد الدايني تورطه أو أفراد حمايته بعملية تفجير البرلمان، مشيرا إلى أن ما دعاها بالحملة الظالمة التي يتعرض لها هدفها إضعاف المنظومة التشريعية في مجلس النواب، على حد تعبيره.

وقال الدايني في حديث مع "راديو سوا": "هذه الحملة الظالمة تستهدفني على المستويين الشخصي والسياسي، والمستهدف منها أيضا هو المنظومة التشريعية، أي مجلس النواب العراقي لكي يبقى البرلمان ضعيفا ويبقى أداة بيد الحكومة. هذه الهجمة لم تبدأ اليوم، بل بعد قيامي باكتشاف انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان خلال زياراتي للسجون وكشفي لملفات الفساد. هذا الأمر واضح للجميع":
XS
SM
MD
LG