Accessibility links

خبراء اقتصاد مصريون قلقون من انخفاض إيرادات قناة السويس بسبب الأزمة الاقتصادية


أعرب خبراء اقتصاديون مصريون عن قلقهم إزاء انخفاض إيرادات قناة السويس نتيجة للأزمة الاقتصادية العالمية. وقد أصدرت هيئة قناة السويس تقريرا أشارت فيه إلى انخفاض الحركة في القناة بنسبة 22 بالمئة، وانخفاض الإيرادت بنسبة 20 بالمئة تقريبا في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ويقول جودة عبد الخالق أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة إن قناة السويس تساهم في تعزيز الاقتصاد المصري من ناحيتين:

"من الناحية الاقتصادية، تكمن أهمية قناة السويس بالنسبة لمصر في ناحيتين: أولاهما أنها مصدر للعملة الصعبة للبلاد، وثانيهما أنها تدر على الحكومة إيرادات هائلة. وعليه فإنه بالنظر إلى الأزمة المالية العالمية بدأنا نشهد انخفاضا في حجم التجارة الدولية، ونتيجة لذلك لا بد أن يطرأ انخفاض في إيرادات قناة السويس".

وفي إجابة له عن سؤال عما إذا كانت عمليات القرصنة قد ساهمت في انخفاض عدد السفن التي تعبر القناة قال عبد المنعم سعيد مدير مركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية:

"ليس للقرصنة أي تأثير. وأعني بذلك أن القوات الدولية العديدة التي تم نشرها في المنطقة قادرة على مواجهة هذه المشكلة. وعندما كانت التجارة الدولية منتعشة في العام الماضي والعام الذي سبقه لم يكن للقرصنة أي تأثير. ولكن المشكلة الرئيسية هي التباطؤ في التجارة العالمية، الأمر الذي تسبب في انخفاض عدد السفن العابرة للقناة".

مبارك: مصر قادرة على مواجهة الأزمة

غير أن الرئيس حسني مبارك أكد قدرة بلاده على مواجهة الأزمة الاقتصادية التي لم تسلم منها دولة في العالم:
XS
SM
MD
LG