Accessibility links

logo-print

باريس هيلتون تحصل على ثلاث جوائز تمنح لأسوأ الأعمال السينمائية


فاز النجمان مايك مايرز وباريس هيلتون مساء السبت بجائزة "التوتة الذهبية" المناقضة لجوائز الأوسكار والتي تمنح لأسوء الأعمال السينمائية كما أعلن منظمو هذه الجوائز في هوليوود.

وحصل الكوميدي الكندي مايك مايرز الذي اشتهر في دور "اوستن باورز" على جائزة أسوأ ممثل عن " The Love Guru " الذي حصل بدوره على جائزة أسوأ فيلم والذي كتبت "نيويورك تايمز" عنه أنه تجربة تجعل المشاهد يتساءل عما إذا كان سيستطيع أن يضحك يوما من جديد.

كما اعترفت مؤسسة "التوتة الذهبية" التي تنظم تقليديا هذا الحفل قبل 24 ساعة من حفل الأوسكار بمساهمة الوريثة الغنية باريس هيلتون في تاريخ أسوأ الأعمال السينمائية.

فقد حصلت باريس هيلتون على ثلاث جوائز وهي أسوأ ممثلة وأسوأ ثنائي على الشاشة في " The Hottie & the Nottie" وأسوأ ممثلة في دور ثان عن فيلم " Repo! The Genetic Opera " وهما الفيلمان اللذان تركا أسوأ ذكرى للنقاد وشباك التذاكر.

أما توتة أسوأ ممثل في دور ثان فكانت من نصيب الايرلندي بيرس بروسنان عن " Mamma Mia!" الفيلم الكوميدي الموسيقي الذي حقق نجاحا شعبيا كبيرا لكنه كشف نقاط الضعف الصوتية لجيمس بوند السابق.

وتقدم مؤسسة "التوتة الذهبية" هذه الجوائز غير المشرفة منذ عام 1980. وهي على شكل ثمرة توت في حجم كرة الغولف مرتكزة على بكرة فيلم سوبر ثمانية بلون الأصفر الذهبي قيمتها 4.97 دولار.

تجر الإشارة إلى أنه نادرا ما يحضر المكرمون هذا الحفل.
XS
SM
MD
LG