Accessibility links

إيران تعتزم تشغيل مفاعل بوشهر للطاقة بشكل تجريبي الأربعاء


تعتزم إيران هذا الأسبوع أن تشغل بشكل تجريبي مفاعلها النووي الأول الذي تقوم روسيا ببنائه في مدينة بوشهر.

فقد أعلن محسن ديلاويز، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أن التشغيل التجريبي لمفاعل بوشهر للطاقة سيتم يوم الأربعاء القادم الموافق 25 فبراير/شباط بحضور رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية غلام رضا آغا زاده ورئيس مؤسسة "روس آتوم" الروسية سيرغي كيريينكو.

وعلمت وكالة أنباء نوفوستي الروسية من "روس آتوم" أن رئيسها كيريينكو سيتوجه إلى طهران في الخامس والعشرين من فبراير/شباط الحالي حيث سيبحث مع المسؤولين الإيرانيين سير بناء محطة "بوشهر" الكهرذرية.

وأوضح مصدر في "روس آتوم" أن كيريينكو سيشارك في اجتماع عمل يعقد في موقع المحطة مع مسؤولين من منظمة الطاقة الذرية الإيرانية والشركات المقاولة.

وكان كيريينكو قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر في موسكو ردا على سؤال للصحفيين حول إمكانية التشغيل الفني لمحطة "بوشهر" الكهرذرية الإيرانية هذا العام، أن الأعمال في المحطة تجري في إطار الخطة الموضوعة التي تضمن تشغيل المحطة في عام 2009 في حال عدم نشوء ظروف طارئة.

وقال كيريينكو بهذا الصدد: تتمثل أولويتنا المطلقة في ضمان الأمن، ولكننا نلتزم بالخطة الزمنية لتنفيذ المشروع. ولقد عاد الوفد الروسي الذي زار المحطة، وأنا بنفسي أعتزم زيارتها في نهاية فبراير الجاري.

وقد صرح مدير الدائرة الآسيوية الثانية في وزارة الخارجية الروسية الكسندر مارياسوف في العاشر من فبراير/شباط الجاري لآسيا بأنه يود أن يؤكد من جديد استعداد الجانب الروسي لإكمال بناء محطة بوشهر في المواعيد المتفق عليها سابقا. ويعتقد أنه يجب ألا يخامر الجانب الإيراني أي شك في ذلك خاصة بعد تزويد روسيا المحطة بالوقود النووي اللازم لتشغيلها.

وأضاف أن المسائل المتعلقة بإكمال بناء المحطة وتشغيلها، والمواضيع الفنية والمالية تناقش في إطار الاتصالات الجارية بين مؤسسة الطاقة الذرية الروسية "روس آتوم" ومنظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

تجدر الإشارة إلى أن بناء محطة بوشهر بدأ في عام 1975 من قبل شركات ألمانية، لكنها فسخت العقد بعد الثورة الإسلامية في إيران.

وفي يناير 1995 تم في طهران توقيع العقد الخاص باستكمال بناء المفاعل الأول للمحطة بين شركة زاروبيج آتوم ستروي الروسية ومنظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وكان من المتوقع أن يكتمل بناء المحطة في 8 يوليو/تموز 1999، ولكن جرى تأجيل مواعيد بدء تشغيل المحطة عدة مرات لأسباب كثيرة.
XS
SM
MD
LG