Accessibility links

مصادر مصرية ترجح وقوف خلية إسلامية صغيرة وراء العملية الإرهابية في خان الخليلي


رجحت مصادر في الأمن المصري أن تكون العملية الإرهابية التي وقعت في حي خان الخليلي بالقاهرة الأحد الماضي من تدبير خلية إسلامية صغيرة استخدمت قنبلة بدائية تزن كيلوغراما واحدا ونصف الكيلوغرام.

ونقلت صحيفة الأهرام في عددها الصادر الثلاثاء عن مصادر أمنية قولها إن كل الدلائل تشير إلى أن مدبري الجريمة لا ينتمون لأي من التنظيمات المتطرفة المعروفة.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في الهجوم، كما تواصل التحقيق مع 15 آخرين.

وقد أسفر الانفجار عن مقتل سائحة فرنسية في الـ17 من عمرها وإصابة 24 شخصا آخرين بينهم 17 فرنسيا وثلاثة سعوديين وثلاثة مصريين وألماني، وذلك في أول اعتداء ضد أجانب تشهده مصر منذ 2006.

عودة السياح الفرنسيين

هذا وقد أفادت مصادر قنصلية وملاحية بأن آخر السياح الفرنسيين عادوا الثلاثاء إلى فرنسا.

وقال المصدر القنصلي إن 12 فرنسيا عادوا إلى باريس على متن ثلاث رحلات إحداهما تجارية والأخريين مجهزتين بمعدات طبية بحسب حاجات الإصابات.

وكان أفراد أسرة الشابة الفرنسية القتيلة قد وصولوا مساء الاثنين إلى القاهرة لنقل جثمانها إلى باريس.

XS
SM
MD
LG