Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تعلن قرب إجرائها تجربة لإطلاق قمر صناعي


أعلنت كوريا الشمالية استكمال استعداداتها لتجربة صاروخ يحمل قمرا صناعيا للاتصالات، ووصفت وسائل الإعلام فيها هذا العمل بأنه خطوة هائلة إلى الأمام على طريق بناء القوة الاقتصادية للبلاد.

هذا ويشير المراقبون إلى أن إطلاق بيونغ يانغ تسمية القمر الصناعي على محاولتها تجربة صاروخ باليستي يفيد بتحايلها على تهمة انتهاك قرارات الأمم المتحدة.

وقال بيك سيونغ جو من معهد البحوث الدفاعية في كوريا الجنوبية إن هذا يعني أن إطلاق الصاروخ أصبح أمرا محتما، وأضاف: "هذا يشبه الموقف الذي كان سائدا حينما نفذت كوريا الشمالية تجربتها النووية عام 2006 بعد الإعلان عنها مقدما. أما وقد أصبح الأمر معروفا، فيتحتم على بيونغ يانغ إجراء التجربة لتوضح قوة إرادتها."

في السياق ذاته، قال جوزيف بيرموديز المحلل في مجلة Jane's المتخصصة في الشؤون الدفاعية والعسكرية إنه حتى إذا كانت كوريا الشمالية ستطلق بالفعل قمرا صناعيا، فإن ذلك يعود بالنفع على برنامجها لإنتاج الصواريخ. وأضاف قائلا: "من هنا فما يمكن أن تفعله كوريا الشمالية لتطوير عربة إطلاق أي جسم إلى الفضاء، قابل للتطبيق على برنامج الصواريخ، وبالإمكان الاستفادة في المجالين من المواد والتكنولوجيا نفسها."
XS
SM
MD
LG