Accessibility links

logo-print

مقتل جندي أميركي ومترجم بنيران عنصرين من شرطة الموصل


أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده ومترجم في الهجوم الذي شنه اثنان من عناصر شرطة الموصل الثلاثاء داخل أحد مراكز الشرطة.

وأوضح بيان الجيش الأميركي الذي نشرته وكالة اسوشيتد برس أن الجندي الأميركي توفي في وقت لاحق متأثرا بجراحه. وأكد البيان إصابة ثلاثة جنود آخرين ومترجم آخر جراء الهجوم.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم قوات الشرطة في الموصل اللواء سعيد الجبوري قوله إن الشرطيين أطلقا النار باتجاه الجنود الأميركيين الذين كانوا يتفقدون مركزا للشرطة مخصصا لحماية أحد الجسور الهامة في الموصل.

ولاذ الشرطيان بالفرار بعدما استقلا سيارة خاصة بهما. ونفى الجبوري ما أشيع عن أن المهاجمَين لا ينتميان إلى جهاز الشرطة، مؤكدا أنهما شرطيان ويسكنان في قرية تدعى شورا في الموصل. وأضاف أن قوة عسكرية توجهت نحو القرية لملاحقة المنفذين.

وذكر تقرير الوكالة أن هذا الهجوم هو الرابع من نوعه في المحافظة، فقبل اسبوعين تقريبا قتل أربعة جنود أميركيين في تفجير سيارة مفخخة استهدفت دوريتهم في الموصل، فيما قتل جنديان أميركيان في الـ 25 من شهر نوفمبر الماضي باطلاق نار نفذه مسلح يرتدي زي الشرطة جنوب غربي الموصل أثناء قيام الجنود بتوزيع معونات على المواطنين.

وفي الـ 12 من نفس الشهر قتل جنديان أميركيان وأصيب ستة آخرون في هجوم شنه جندي عراقي داخل أحد المعسكرات في الموصل. وتمكنت القوات الأمركية من قتل الجندي العراقي المهاجم جراء إطلاق النار المتبادل في ذلك الحادث. وفي شهر ديسمبر 2007، قتل جندي عراقي ضابطا أميركيا برتبة كابتن، فضلا عن جندي آخر برتبة سرجنت أثناء قيام قوة عراقية أميركية مشتركة بتنفيذ عملية عسكرية في أحد مناطق الموصل.

XS
SM
MD
LG