Accessibility links

نائب ينتقد سعي الحكومة دفع ممثليها لرئاسة اللجنة الأولمبية العراقية


طالب عضو لجنة الشباب والرياضة البرلمانية فوزي أكرم ترزي بضرورة أن يكون رئيس اللجنة الأولمبية المقبلة من المختصين بالشأن الرياضي، واعدا بالوقوف أمام تطلعات الحكومة دفع ممثلها لترأس اللجنة الأولمبية.

وأضاف ترزي في تصريح لـ"راديو سوا" قوله: "أنا لست مع هذا الرأي، فالموضوع يجب أن يكون للرياضيين المعنيين المختصين بهذا الشأن، وهذا يمثل رأي اللجنة بالإجماع ولكن يجب أن يكون هنالك من يمثل الحكومة ليس رئيسا وذلك للإطلاع، ويكون على تماس مباشر وفي صورة ما يجري دائما، وأن تكون هنالك رقابة مالية إزاء ما يدفع من أموال طائلة".

واعترف ترزي بتقصير لجنة الشباب والرياضة في أداء دورها الرقابي على الأندية والاتحادات الرياضية طيلة المدة الماضية، مناشدا وزارة المالية بزيادة تخصيصات وزارة الشباب والرياضة من أجل النهوض بالواقع الشبابي والرياضي خلال المرحلة المقبلة، وقال:

"الكل يعرف جيدا أن دور البرلمان تشريعي ورقابي على الرغم من تقصيرنا بدورنا الرقابي كلجنة للشباب والرياضة في الأندية والاتحادات الرياضية، وسبق أن طالبنا بتشكيل خلية أزمة لإنقاذ الكرة العراقية والرياضة العراقية ودعم ومساندة الشباب لأنهم يعانون بشكل كبير. ونحن نناشد من خلال هذا المنبر الحر وزارة المالية لزيادة ميزانية وزارة الشباب والرياضة لدعم الشباب بكافة النواحي".

وعلى الرغم من إعلان مجلس الوزراء عدم دعمه لترشيح ممثل عن الحكومة لرئاسة اللجنة الأولمبية الوطنية في الانتخابات المقبلة، إلا أن العديد من الشخصيات الرياضية أكدت أن لديها معلومات مؤكدة عن نية الناطق باسم الحكومة الدكتور علي الدباغ الترشح لمنصب الرئيس عن طريق الانتخابات ولاسيما بعد التوصل لاتفاق بين الحكومة العراقية واللجنة الأولمبية الدولية، يسمح بدخول ممثل الحكومة وممثلي خمس من الوزارات ضمن الجمعية العمومية للجنة الأولمبية في الانتخابات المقررة في الـ 14 من الشهر المقبل.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG