Accessibility links

احمدي نجاد يصل إلى كينيا في زيارة الهدف منها تنمية العلاقات التجارية بين البلدين


وصل الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد عصر الثلاثاء إلى نيروبي في زيارة قصيرة تهدف إلى تنمية العلاقات التجارية بين كينيا وإيران.

وسيتوجه الرئيس نجاد الذي كان في استقباله في المطار نظيره الكيني مواي كيباكي، الأربعاء إلى مومباسا في الجزء الشرقي من البلاد، وهي أكبر ميناء في شرق إفريقيا قبل التوجه إلى جزر القمر.

وخلال هذه الزيارة سيوقع الرئيسان اتفاقيات بشأن مشاريع تتعلق بالمياه والوقود وتسيير خط رحلات جوية مباشرة بين البلدين لشركة الطيران الكينية.

ويرافق احمدي نجاد خلال هذه الجولة الإقليمية 100 مسؤول ورجل أعمال إيراني.

وتعتبر إيران من أكبر مستوردي الشاي الكيني وتشارك في عدة مشاريع كبيرة في كينيا منها بالخصوص تلك الرامية إلى تحسين إنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد.

من جهة أخرى، تعتبر كينيا من أقرب حلفاء الولايات المتحدة في القارة الإفريقية، لكن وزير الخارجية الكينية موزس ويتنغولا صرح الأحد للصحافة بأن زيارة الرئيس الإيراني لن تنعكس سلبا على العلاقات الكينية الأميركية.

وقال إنه إذا ظهرت تحفظات في هذا الشأن فانها لن تكون في محلها لأن صداقتنا مع بلد لا تتطلب معاداة بلد آخر. لكل علاقة طابعها وخصائصها. وعلاقتنا مع إيران تجارية.
XS
SM
MD
LG