Accessibility links

وزير الخارجية السورية يسلم العاهل السعودي رسالة من الرئيس بشار الأسد


تلقى العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد لدى استقباله وزير الخارجية السورية وليد المعلم والوفد المرافق له في روضة خريم عصر الثلاثاء.

وقد حضر الاستقبال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية والأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة والقائم بالأعمال في سفارة سوريا لدى المملكة عمار الصباغ .

وقال مصدر دبلوماسي عربي إن المعلم سيبحث مع نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل السبل الكفيلة بتسوية الخلافات بين البلدين، بما في ذلك تحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وكانت التوترات قد سادت العلاقات بين الدولتين منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في عام 2005 والذي كانت تربطه علاقات وثيقة بالأسرة السعودية الحاكمة. وأنحى كثير من اللبنانيين باللائمة على سوريا في مقتل الحريري. إلا أن دمشق تنفي أي علاقة لها بهذا الحادث.

وساءت العلاقات أكثر أثناء الحرب التي شنتها إسرائيل على مقاتلي حزب الله اللبناني المدعوم من إيران وسوريا في عام 2006. وقاطع العاهل السعودي الملك عبد الله قمة عربية في دمشق العام الماضي.

ومع هذا جرى تكثيف الجهود لإصلاح العلاقات الشهر الماضي بعد دعوة الملك عبد الله لمصالحة عربية في قمة عقدت في الكويت. ويقول دبلوماسيون عرب إن التقارب السعودي مع سوريا يستهدف إلى حلحلة العلاقات الوثيقة بين سوريا وإيران.

وقال دبلوماسيون إن الجانبين يسعيان إلى إصلاح خلافاتهما في الوقت الحالي تمهيدا لزيارة يقوم بها الرئيس السوري بشار الأسد للرياض قبل قمة عربية تعقد في قطر في أواخر مارس/ آذار.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن المعلم نقل رسالة من الأسد إلى الملك عبد الله لكنها لم تكشف عن تفاصيل ما ورد بها.

وتأتي زيارة المعلم بعد زيارة لدمشق هذا الشهر قام بها رئيس المخابرات العامة السعودية الأمير مقرن بن عبد العزيز.

وكان الأسد والملك عبد الله قد اجتمعا لفترة قصيرة في قمة الكويت في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد فترة قصيرة من إنهاء إسرائيل لهجومها الذي استمر ثلاثة أسابيع على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية حماس.

مما يذكر أن سوريا تؤيد حركة حماس بينما تميل السعودية لتأييد حركة فتح المنافسة التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. كما تدعم كل من دمشق والرياض قوى سياسية متعارضة في لبنان.
XS
SM
MD
LG