Accessibility links

logo-print

مئات الشيعة يتظاهرون احتجاجا على ممارسات السلطات السعودية خلال أحداث المسجد النبوي


شارك مئات السعوديين الشيعة الأربعاء في مظاهرتين في مدينة العوامية القريبة من القطيف شرقي المملكة وذلك في أعقاب المواجهات التي شهدتها ساحة المسجد النبوي في المدينة المنورة مساء الاثني الماضي.

وذكرت مواقع شيعية على الانترنت أن التظاهرتين نظمتا للتنديد بممارسات شرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن ضد الزوار الشيعة في المسجد النبوي، مشيرة إلى أن قوات الأمن فتحت النار على المتظاهرين.

وفي اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية قال إبراهيم المقيطيب رئيس جمعية "حقوق الإنسان أولا" إن قوات مكافحة الشغب تدخلت لتفريق التظاهرتين في المدينة ذات الغالبية الشيعية، وأنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات أو اعتقالات.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي قد أعلن الثلاثاء اعتقال تسعة أشخاص لم يكشف عن هويتهم عقب شجار مع مصلين آخرين في ساحة المسجد النبوي. كما أشار إلى أنه يجري التحقيق مع الموقوفين لمعرفة دوافعهم، نافيا وقوع ضحايا.

ووفقا لمواقع شيعية وبيان لمنظمة "حقوق الإنسان أولا" فإن الأحداث اندلعت في الأساس مساء يوم الجمعة الماضي بسبب قيام أحد أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتصوير مجموعة من النساء الشيعيات خلال زيارتهم لمقبرة البقيع المجاورة للمسجد النبوي والتي فيها رفات معظم الصحابة.

إلا أن صحفا محلية أشارت إلى أن الأحداث اندلعت عقب تدخل رجال الهيئة لمنع الزوار الشيعة من القيام بممارسات تعد مخالفة في السعودية، مثل التبرك بقبور بعض الصحابة. وبحسب الصحف أيضا هاجم الزوار في وقت لاحق مركز الهيئة القريب من الحرم النبوي.

يشار إلى أن الشيعة يشكلون نحو 10 بالمئة من مجموع سكان السعودية.
XS
SM
MD
LG