Accessibility links

أنباء عن خطة لسحب القوات الأميركية من العراق العام المقبل والمالكي يرحب


قالت الحكومة العراقية اليوم الأربعاء إن أجهزة البلاد الأمنية ستكون جاهزة لتولي مهامها كاملة بعد انسحاب القوات الأميركية المقاتلة من العراق العام المقبل، مشيرة إلى أنها ستتعاون مع القادة الأميركيين باتجاه تحقيق هذا الهدف.

وقال صادق الركابي، وهو أحد مستشاري رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إن الحكومة العراقية تساند قرار سحب القوات قبل موعدها المحدد وإن مسؤولي حكومته سيتعاونون مع المسؤولين الأميركيين ضمن مدة زمنية محددة لسحب القوات الأميركية المقاتلة من البلاد.

وجاء الموقف الرسمي العراقي هذا في وقت أشارت فيه تقارير إلى اقتراب الرئيس أوباما من الإعلان عن خطة تتضمن سحب قوات بلاده المقاتلة المرابطة في العراق بشكل كامل بحلول شهر أغسطس/آب من العام المقبل. وقد يقوم أوباما بالإعلان عن الخطة خلال هذا الأسبوع، وفقا لما ذكره احد مسؤولي البيت الأبيض.

وأعرب المالكي، وفقا للركابي، عن عدم قلقه من سحب القوات الأميركية من البلاد قبل نهاية عام 2011، وفقا لما تضمنته الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن.

وأضاف الركابي أن القوات العراقية مستعدة لتسلم مسؤولياتها، مشيرا إلى أن الانسحاب سيتم بالتنسيق بين الجانبين العراقي والأميركي.

تحسن أمني

وعلى صعيد متصل أكد جنرال أميركي عاد لتوه من العراق يوم أمس الثلاثاء أن إعمال العنف تدنت بشكل ملحوظ في البلاد، مشيرا إلى قدرة القوات الأميركية إلى الانسحاب بوتيرة أسرع في مناطق كثيرة من العراق دون إن يطرح انسحابهم مشاكل على الصعيد الأمني.

واعتبر الجنرال جون كيلي الذي يتولى قيادة القوات الأميركية في غرب العراق، انسحاب قوات بلاده من بعض مناطق العراق خلال الأشهر الـ 16 المقبلة أمرا واقعيا قابلا للتنفيذ.
XS
SM
MD
LG