Accessibility links

الأونروا تنفي اتهامات إسرائيلية بتوفير غطاء سياسي لحركة حماس


نفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" الأربعاء صحة الاتهامات التي وجهها مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى للوكالة الدولية بتوفير غطاء سياسي لحركة حماس.

وكانت صحيفة جيروسلم بوست قد نقلت عن مسؤول إسرائيلي لم تكشف عن هويته قوله إن الأونروا تحاول التأثير على الحكومات لكي يتنازل المجتمع الدولي عن شروطه الثلاثة للتعامل مع حماس وهي الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والموافقة على الاتفاقيات الموقعة سابقا مع إسرائيل.

رسالة حماس

كما انتقد المسؤول الإسرائيلي تسليم الأونروا رسالة من حماس إلى السناتور الأميركي جون كيري خلال زيارته لقطاع غزة الأسبوع الماضي. واستغرب المسؤول قيام الوكالة الدولية، التي ينحصر عملها في إطار المساعدات الإنسانية، بتسليم الرسالة بالإضافة إلى دعواتها لإجراء تحقيق دولي مستقل في احتمال ارتكاب إسرائيل جرائم حرب في غزة.

غير أن سامي مشعشع المتحدث باسم الوكالة قال إن على المسؤول الإسرائيلي التأكد من الحقائق لأن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طالب شخصيا بإجراء التحقيق المستقل خلال زيارته للقطاع.

وفيما يتعلق برسالة حماس، أوضح مشعشع أنه تم العثور على الرسالة عند مدخل الوكالة وعليها ختم السلطة الفلسطينية، مضيفا أن الوكالة لم تقم سوى بتسليمها للطرف الموجهة إليه دون معرفة محتواها لأن ليس من مهام الوكالة فتح رسائل الآخرين، حسب تعبيره.

وكانت مديرة الأونروا في غزة قد سلمت كيري، الذي يترأس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، رسالة خلال زيارته القصيرة إلى غزة.

والرسالة التي قيل في بادئ الأمر إن كاتبها هو مستشار وزارة الخارجية المقالة قبل أن تنفي حماس صحة ذلك، كانت موجهة إلى الرئيس باراك أوباما.

وقد قدم السناتور الديموقراطي الرسالة إلى القنصلية الأميركية في القدس، وصرح لمحطة Fox News الأميركية بأنه لم يفتحها وأنها كانت ضمن مجموعة من الوثائق التي أعطتها له الأونروا.
XS
SM
MD
LG