Accessibility links

logo-print

حماس تتهم السلطة الفلسطينية بإجهاض صفقة لتبادل الأسرى مع إسرائيل


اتهم مسؤول بارز في حركة حماس السلطة الفلسطينية التي تسيطر عليها حركة فتح بإجهاض صفقة توسطت بها فرنسا وقطر لمبادلة الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت بأسرى فلسطينيين.

ونقلت صحيفة هآرتس التي أوردت النبأ الأربعاء عن الشيخ يونس الأسطل قوله إن الجهود الفرنسية-القطرية لتأمين الإفراج عن شاليت مقابل سجناء فلسطينيين في إسرائيل كانت على وشك النجاح عندما أفشلها مسؤولون كبار في السلطة بسبب مخاوفهم من أن الاتفاق سيضعف موقعهم، حسب تعبيره.

وأضاف الأسطل، حسب ما ذكرته الصحيفة، أن إسرائيل وافقت على كل شروط حماس، بما فيها الإفراج عن معتقلين يمضون أحكاما طويلة.

وكانت الحركة قد طالبت بإطلاق سراح مئات المعتقلين في السجون الإسرائيلية بمن فيهم المدانون في قضايا الإرهاب.

وأكد الأسطل للصحيفة أن حماس لن تسحب أيا من شروطها، مشيرا إلى أن إعلان الهدنة كان مفترضا أن يتم يوم الأحد بعد منتصف الليل إلا أن إسرائيل تراجعت.

مفاوضات القاهرة

في الوقت ذاته، من المقرر أن يتوجه أوفر ديكيل المفاوض الإسرائيلي لتبادل الأسرى إلى القاهرة حيث سيبحث مع مدير المخابرات المصرية عمر سليمان اتفاقا لإطلاق سراح شاليت.

ودعا مسؤولون في مكتب رئيس الوزراء حركة حماس للتفاوض مجددا حول الأسرى الذين تطالب بالإفراج عنهم، مشيرين إلى أن عدد الذين يفرج عنهم معروف لكن الحاجة الآن تتمثل في الاتفاق على من ستشملهم الصفقة.

وقد حذر المسؤولون حركة حماس الثلاثاء من أن التوصل إلى اتفاق حول فتح المعابر المؤدية على قطاع غزة سيكون أكثر تعقيدا مع الحكومة المقبلة التي يرتقب أن يشكلها حزب الليكود اليميني. وقال أحد المسؤولين الإسرائيليين إن على حماس أن تدرك أن لديها إلى غاية منتصف الشهر المقبل لكي تتوصل إلى اتفاق.
XS
SM
MD
LG