Accessibility links

فيروس الايدز يقاوم الجهاز المناعي


أفاد فريق من الباحثين أن فيروس الايدز قادر على التحول بسرعة لتفادي وسائل الدفاع التي يمكن أن يبتدعها الجهاز المناعي البشري، وهذا يعني أن أي لقاح فعال ينبغي أن يكون قادرا على التكيف مع التركيبة المتغيرة للفيروس.

وقام الباحثون برئاسة فيليب غولدر من جامعة اوكسفورد البريطانية بدراسة المعطيات الوراثية لأكثر من 2800 شخص يحملون فيروس الايدز في عدة بلدان. وأولى الباحثون أهمية خاصة للمورثات HLI التي تحملها الكريات البيضاء البشرية والتي تنسق رد الفعل المناعي للخلايا المناعية T على الأجسام الغريبة.

كما درسوا تحولات الفيروس التي تتيح له التملص من الجهاز المناعي فلا يتعرف عليه. ويعرف الأطباء أن المرض يتقدم بوتيرات مختلفة تبعا للأشخاص، وذلك حسب قدرات متغيرات المورثات المناعية على محاربة المرض. ولكن الباحثين توصلوا إلى أن الفيروس يتحول عندما يواجه المتغيرات الأكثر فعالية ضده، وهذا ما يسمونه التحول للهرب.

وقال رودني فيليبس، المشارك في إعداد التقرير "عندما تكون مورثة مناعية موجودة بأعداد كبيرة نشهد تحولات كبيرة لدى الفيروس تتيح له التملص من آثار هذه المورثات تحديدا". ويجعل هذا الاكتشاف المساعي للتوصل إلى لقاح لفيروس الايدز أكثر صعوبة لأنه يعني أن عليه التكيف مع التحولات المختلفة التي يلجأ أليها الفيروس ليختبئ من جهاز المناعة.

XS
SM
MD
LG