Accessibility links

logo-print

رئيس المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا يزور ليبيا


توجه الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا الأربعاء، إلى ليبيا في زيارة عمل وصداقة طبقا لما ذكرته وكالة الأنباء الموريتانية.

وأضافت الوكالة أن الجنرال غادر نواكشوط صباح الأربعاء يرافقه وفد حكومي والسفير الموريتاني في طرابلس محمد الأمين ولد خاطري.

وكانت مجموعة الاتصال حول الأزمة في موريتانيا قد دعت الأسبوع الماضي في باريس، الجهات المعنية إلى حوار سياسي برعاية الزعيم الليبي معمر القذافي، ومما يذكر أن القذافي انتخب رئيسا للاتحاد الإفريقي لسنة واحدة.

وأعربت مجموعة الاتصال عن بدء هذا الحوار "في أقرب فرصة" على أن يتم تحديد تاريخ عقده ومكانه وكيفية تنظيم أعماله من قبل الاتحاد الأفريقي بالاتصال مع الأطراف الموريتانية.

ووافقت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية في موريتانيا، الائتلاف الذي يدين الانقلاب على مبدأ الحوار.

وأكد مصدر رسمي في نواكشوط أن السلطات الموريتانية الجديدة لطالما أيدت الحوار وأن موقف مجموعة الاتصال يتمثل في دعم المجلس العسكري الذي يحضر لانتخابات رئاسية في السادس من يونيو/حزيران

وقد أعلن مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس مطلع الأسبوع أن الزعيم الليبي سيحتفل في بداية مارس/آذار في مدينة شينغوتي الموريتانية بعيد المولد النبوي، وأنه أرسل الاثنين وفدا إلى موريتانيا للتحضير لهذه الزيارة.

ويقود موريتانيا الجنرال محمد عبد العزيز الذي تولى السلطة اثر انقلاب عسكري في 6 أغسطس/آب 2008 أطاح بأول رئيس منتخب ديموقراطيا سيدي ولد الشيخ عبد الله.
XS
SM
MD
LG