Accessibility links

دراسة علمية: اليمن موطن الإنسان الأول


أعلن نائب عميد كلية الطب في الجامعة اليمنية الدكتور علي محمد الميري في المركز اليمني للدراسات التاريخية واستراتيجيات المستقبل "منارات" نتائج أحدث دراسة علمية في مضمار تقصي وتتبع تاريخ البشرية من خلال الحامض النووي وشريط الجينات الوراثية، التي خلصت بالدلائل العلمية والمعطيات المجردة إلى أن اليمن منبع وموطن البشرية الأول.

واستعرض الميري في محاضرته التي ينظمها مركز "منارات" تحت عنوان "اليمن موطن الإنسان الأول، أحدث اكتشاف علمي للحامض النووي DNA المراحل والخطوات التي قطعتها الدراسات في جميع أنحاء العالم في هذا المجال والدواعي والأهداف التي انطلقت منها الدراسة اليمنية والآليات والمعطيات التي اعتمدتها والنتائج التي خلصت إليها.

وأوضح الميري أن هذا البحث يمثل خلاصة مسيرة بحثية طويلة حول فكرة الإنسان الأول وتقصي أصوله الوراثية، مشيرا إلى معطيات الفترة الماضية الممتدة إلى 15 عام من الجهد الفكري العلمي في هذا المجال.

وقال إنه بعد اكتشاف الخارطة الجينية للإنسان في مطلع الألفية الثالثة، ظهرت تطبيقات كثيرة لهذا الاكتشاف العظيم، منها الشريط الجيني DNA الذي له القدرة على حفظ تاريخ البشرية إضافة إلى الحقائق العلمية عن الصفات الوراثية وانطلاقا من ذلك بدأت عدة محاولات بحثية في الغرب وفي الولايات المتحدة الأميركية لمعرفة الأصول الوراثية عند الهنود الحمر، أشارت نتائجها إلى أن أصول البشرية تعود جذورها إلى منغوليا.

فاتجهت الأنظار والبحوث إلى هناك، غير أنها عادت فأشارت تلك البحوث إلى مكان أعمق في مركز الأرض، وهو الجزيرة العربية، وتحديدا اليمن.

XS
SM
MD
LG