Accessibility links

logo-print

ديبلوماسيون أوروبيون: سوريا أقرت ببناء منشأة صواريخ على أنقاض موقع الكبر النووي المزعوم


نقل ديبلوماسيون أوروبيون عن رئيس اللجنة السورية للطاقة الذرية إبراهيم عثمان، قوله إن بلاده بنت منشأة صاروخية على أنقاض المفاعل النووي الذي أشتبه بأنه مقر لمنشأة نووية والذي كان قد تعرض لغارة شنتها الطائرات الإسرائيلية عام 2007.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الأربعاء عن المسؤولين أنفسهم قولهم إن عثمان أبلغ المشاركين في اجتماع تقني مغلق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي عقد الثلاثاء في فيينا بهذه المنشأة.

وأضافت الصحيفة أن ديبلوماسي أوروبي رفض الكشف عن هويته، قال إن عثمان ذكر صاروخا واحدا في تصريحه أمام المجتمعين.

يذكر أن سوريا كانت قد أقرت بالطبيعة العسكرية لموقع الكبر في منطقة دير الزور المشتبه به، إلا أنها نفت القيام بأنشطة نووية هناك.

وكانت إدارة الرئيس السابق جورج بوش قد نشرت في أبريل/ نيسان صورا فوتوغرافية مفصلة تدعم اشتباهها بأن المبنى الذي دمرته إسرائيل كان موقعا أوشك على الانتهاء من بنائه بمساعدة امتدت طوال سنوات من كوريا الشمالية ليضم مفاعلا نوويا.

وقالت إن المفاعل في حال انتهاء بنائه، سينتج وقود البلوتونيوم الذي يستخدم في صنع الأسلحة النووية.

وعثرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على آثار لليورانيوم في الموقع، إلا أنها لم تستطع تأكيد أو نفي مزاعم سوريا بعدم وجود مفاعل في الموقع. وكانت سوريا قد أصرت على القول إن اليورانيوم الذي عثر عليه مصدره الصواريخ التي أطلقتها الطائرات الإسرائيلية.

وقال ديبلوماسيون إن الوكالة عثرت على 80 جزيء من اليورانيوم غير الطبيعي وآثار من الغرافيت في موقع الكبر، وأوضحوا أنه من السابق لأوانه القول بأنه استخدم في نشاط نووي.

ونفى عثمان عقب اجتماع الثلاثاء أن يكون مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد عثروا على آثار غرافيت. وقال إنه ليس من مبرر لوجود غرافيت هناك، معتبرا أن المادة التي عثر عليها المفتشون قد تكون ببساطة كربونا من الذي يأتي من أي مكان، على حد قوله.

وسيكون الملف النووي السوري على رأس جدول أعمال اجتماع الربيع لمجلس المحافظين الـ35 للوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع المقبل.

ودعا مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في تقريره دمشق إلى شرح طبيعة موقع الكبر وتقديم معلومات إضافية، والسماح مجددا بزيارة الموقع ومواقع أخرى.
XS
SM
MD
LG