Accessibility links

المستحضرات العشبية لتخفيف الوزن قد تشكل خطرا على الصحة


حذرت دائرة الدواء والغذاء الأميركية من بعض المستحضرات العشبية لتخفيف الوزن لاحتوائها على مواد كيماوية قد تشكل خطراً على الصحة.

وقالت الناطقة باسم الدائرة ريتا شابيلي إن لائحة المستحضرات التكميلية المحظورة التي تباع في المحلات دون وصفة طبية يبلغ عددها 69 منتجاً حتى الآن، وهي مرشحة للزيادة.

وأضافت شابيلي أن التحقيقات المكثفة متواصلة لافتة الانتباه إلى أن معظم تلك المستحضرات الملوثة مصنوعة في الصين وتباع عبر الإنترنت.

وأوردت الدائرة أن بعض تلك المنتجات التكميلية المستخدمة لإنقاص الوزن تحتوي مواد كيماوية غير مصرح بها وذات تأثير خطر على صحة المستهلك، بينها rimonabant وهو عقار غير مصرح باستخدامه في الولايات المتحدة نظراً لمخاوف بشأن سلامته.

وقال ماثيو غريسنغر من معهد سلامة الممارسات الطبية إن مشكلة تلك المواد العشبية المطروحة للبيع في المحلات دون وصفة طبية، هي اعتقاد الناس بأنها لا تحتوي على أي أدوية.

وبتحليل هذه المستحضرات، ثبت أنها تحتوي على مواد صيدلانية غير مصرحة الاستعمال، وأن هذه المواد المضافة تفوق في كميتها كثيراً المقادير المسموح بها، علما بأن أكثر من 150 مليون أميركي يتناولون بشكل منتظم الفيتامينات ومكملات الحمية الغذائية.

ونفت دائرة الدواء والغذاء حدوث وفيات جراء استخدام تلك المستحضرات التي قد تصيب مستخدميها بأعراض ضربات القلب السريعة، أو انخفاض ضغط الدم، أو الانقباضات.

وقالت سيدني وولفي مديرة مجموعة أبحاث الصحة إنه ليس هناك حلاً سحرياً لتخفيف الوزن، والطريقة المثلى لإنقاصه هي أتباع حمية منتظمة تعتمد على خفض استهلاك السعرات الحرارية بنحو 200 إلى 300 في اليوم وممارسة التمارين الرياضية.

XS
SM
MD
LG