Accessibility links

logo-print

سليمان يدعو الفصائل الفلسطينية إلى استقلالية القرار خلال مؤتمر الحوار الوطني


دعا مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان الفصائل الفلسطينية إلى الابتعاد عن التأثيرات الإقليمية، واتخاذ قرارها بشكل مستقل، قائلا إن الهدف من الحوار هو وضع آلية تؤدي إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني.

وحذر سليمان في كلمة خلال افتتاح مؤتمر الحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه القاهرة، من إهدار فرص تسوية تحقق طموحات الفلسطينيين، مشيرا إلى أنه في ظل المتغيرات الدولية قد تضيع الفرص المتاحة والممكنة "ولن تعود أبدا كسابقاتها."

وأشار سليمان، الذي يتولى منذ عدة سنوات الملف الفلسطيني، إلى أنه سيتم خلال المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا تشكيل خمس لجان، تبحث قضايا تشكيل حكومة فلسطينية جديدة، كما تبحث الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية، علاوة على إعادة هيكلة منظمة التحرير وبحث إجراءات تحقيق المصالحة الوطنية في الأراضي الفلسطينية.

هذا ويشارك في الحوار 13 فصيلا فلسطينيا، بينها حركتا فتح وحماس، بالإضافة إلى شخصيات مستقلة وجهت مصر إليها الدعوة مثل رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب مصطفى البرغوثي، ورجل الأعمال منيب المصري.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن مسؤول مصري لم تكشف اسمه أنه يتوقع أن ينتهي الحوار إلى تشكيل حكومة توافق وطني، مرجحا أن يتم الانتهاء من تشكيلها فعليا في أبريل/نيسان المقبل.

ولفت المسؤول إلى أن مهمة هذه الحكومة الأساسية ستكون تسيير الأمور في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، والإعداد لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني ورئاسة السلطة الفلسطينية المقررة في يناير/كانون الثاني 2010.

وقال هذا المسؤول إن مصر تأمل في أن يتم التوافق على برنامج مقبول فلسطينيا ودوليا لهذه الحكومة على أن تترأسها شخصية مستقلة مدعومة من جميع التنظيمات.
XS
SM
MD
LG