Accessibility links

logo-print

المالكي يؤكد على قدرة الجيش العراقي في الحفاظ على الأمن بعد انسحاب القوات الأميركية


أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الخميس عدم وجود مخاوف في حال انسحاب القوات الأميركية، مؤكدا على الثقة بأداء القوات العراقية المسلحة والأجهزة الأمنية في تثبيت الأمن والاستقرار.

ولفت المالكي خلال استقباله نائب رئيس الوزراء الكويتي وزير الخارجية محمد السالم الصباح الذي زار العراق اليوم الخميس، إلى عدم جود مخاوف على العراق إذا انسحبت القوات الأميركية.

وقال إن العراق نجح في التخلص من الطائفية والعنصرية.

كما أكد المالكي على تطور العراق، مشيرا إلى غياب الإرهاب والقاعدة الآن فيه. وشدد المالكي على أهمية شراكة العراق في المنطقة وفق سياسته الجديدة، مشيرا إلى أنه لا يمكن للعراق أن يعود من جديد إلى سياسة الحروب والمغامرات.

وقال المالكي إن المشاكل التي يواجهها العراق هي من مخلفات النظام السابق، مؤكدا على التعامل بمنطق الأمن والاستقرار وليس بمنطق السلاح أو الدكتاتورية.

وأشار المالكي إلى أن النظام السابق قد أساء إلى العلاقات العربية، موضحا أن بعض العرب ما يزالون ينظرون إلى العراق كما كان في وقت صدام.

العلاقة مع الكويت

ومن جانبه، أعلن الصباح بعد لقائه المالكي حرص البلدين على تطوير العلاقات الثنائية التي تشوبها ملفات عالقة، وخصوصا مسألتي التعويضات والديون.

وأعرب الصباح عن ثقته بتنامي العلاقات بين البلدين مؤكدا حرصهما على تطويرها من خلال اللجنة الثنائية، وفقا لبيان صادر عن الحكومة الكويتية.

ونقل البيان عن مسؤول كويتي قوله إن العراق والكويت يشتركان في قضايا ومواقف كثيرة، ويتفقان على زيادة وحدة الصف العربي.

يشار إلى أن الصباح كان قد وصل إلى بغداد اليوم الخميس في زيارة تاريخية هي الأولى من نوعها منذ غزو الكويت عام 1990.

وتأتي هذه الزيارة غداة احتفال إقامته سفارة الكويت في بغداد بالذكرى الـ18 لتحريرها من قوات صدام حسين.

XS
SM
MD
LG