Accessibility links

رئيس الكتلة الصدرية يقلل من أهمية الانشقاقات داخل التيار الصدري


قلل رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان عقيل عبد الحسين من أهمية الأنباء التي تحدثت عن حصول انشقاق داخل التيار الصدري، قائلا إن التيار ليس حزبا و"بالتالي فعملية الدخول والخروج تكون بعيدة عن الملاحظة"، على حد تعبيره.

وأضاف عبد الحسين في حديث لـ "راديو سوا"، قوله: "التيار الصدري ليس حزبا حتى يحصل فيه انشقاق، إنه يمثل قاعدة جماهيرية عريضة، ينتمي إليها من يريد أن يؤمن بأسس ومبادئ التيار، وبالتالي عملية الدخول والخروج تكون بعيدة عن الملاحظة، ولا تؤثر في هيكلية وبناء وقوة التيار".

ويأتي حديث عبد الحسين هذا إثر تصريحات الناطق باسم التيار صلاح العبيدي الذي أكد في وقت سابق لـ"راديو سوا" وجود ما دعاه بـ"محاولات لبعث الروح في شخصيات داخل التيار، وطرحها على أنها تمثل الند لشخص مقدى الصدر" متهما البريطانيين والأميركيين بالوقوف وراء تلك المحاولات.

وأوضح عبد الحسين قوله: "نشهد إقبالا على التيار الصدري، بعد الدعم الذي قدمناه لقائمة تيار الأحرار المستقل التي حققت نتائج متقدمة في الانتخابات المحلية، فحصل ترحيب وإعادة نظر بمواقف قوى وشخصيات تجاه التيار الصدري".

وكان تقرير لوكالة الأسوشيتد برس أشار الأسبوع الماضي، إلى تصاعد حدة الصراعات داخل التيار الصدري مع ظهور نتائج الانتخابات المحلية، مشيرا إلى سعي عدد من المنشقين عن التيار لكسب تأييد القاعدة الشعبية المتمركزة في الأحياء الفقيرة في العاصمة بغداد، على حد قول الوكالة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

XS
SM
MD
LG