Accessibility links

logo-print

ميتشل يصل إلى إسرائيل ويجري محادثات مع ليفني ونتانياهو


التقى عضو مجلس الشيوخ الاميركي السابق ومبعوث ادارة الرئيس أوباما إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل بعيد وصوله إلى تل أبيب الخميس وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني.

وقالت ليفني لدى استقبالها المبعوث الاميركي سنبحث بالتأكيد مؤتمر المانحين في مصر والوضع في غزة. واضافت أن إسرائيل تعتبر بالطبع أنه يتوجب المشاركة عندما يتعلق الأمر بمساعدة انسانية، لكن علينا بحث كيفية العمل بدون تعزيز حماس، المنظمة الارهابية التي تسيطر على غزة.

والتقى ميتشل بعد ذلك بنيامين نتانياهو زعيم اليمين المكلف بتشكيل الحكومة المقبلة. ووصف رئيس حزب الليكود اللقاء الذي استغرق 40 دقيقة وعقد في فندق كبير في تل أبيب بأنه ايجابي وبناء.

كما التقى ميتشل رئيس الحكومة المنتهية ولايته إيهود أولمرت لمدة ساعة. ووصف الناطق باسم رئيس الحكومة مارك ريغيف اللقاء بأنه ايجابي، وأضاف أن اولمرت أعرب خلال الإجتماع عن دعمه مؤتمر المانحين.

ومن المقرر ان يجتمع ميتشل الجمعة مع وزير الدفاع ايهود باراك.

كما سيتوجه المبعوث الاميركي الذي كان من كبار مهندسي اتفاقات السلام في ايرلندا الشمالية، الجمعة إلى رام الله بالضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتأتي جولة ميتشل قبل المؤتمر الدولي لاعادة إعمار غزة المرتقب عقده الاثنين في مصر بمشاركة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون. وستتوجه كلينتون إلى اسرائيل والضفة الغربية بعد هذا المؤتمر.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد دعا مرات عدة إلى مواصلة المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية التي أعيد اطلاقها اثناء مؤتمر انابوليس بالولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني لكنها بقيت تراوح مكانها منذ ذلك التاريخ.

وكان نتانياهو قد قال قبل الاجتماع إن إسرائيل بحاجة إلى حكومة جديدة، مؤكدا أنه سيتمكن من تشكيلها قريبا.
وكان نتانياهو قد أعرب عن رغبته في تحويل اهتمام الحكومة الأميركية في عملية السلام من إقامة الدولة الفلسطينية إلى إنعاش الاقتصاد الفلسطيني، كما أنه يعتبر من المؤيدين لتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية والقدس.

من ناحية أخرى، قال رئيسُ الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إن الواقع السياسي في إسرائيل عطلَ التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG