Accessibility links

بان كي مون يقول إن العنف في أفريقيا باهظ التكاليف وعديم الجدوى ويوجه نداء من أجل السلام


وجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون نداء من أجل إشاعة السلام في البلدان الأفريقية التي تجتاحها الحروب، خلال زيارة قام بها الخميس إلى تنزانيا، المحطة الثانية من جولة تشمل خمسة بلدان في القارة السوداء.

وقال بان كي مون الذي وصل إلى دار السلام، العاصمة الاقتصادية لتنزانيا، قادما من جنوب إفريقيا، المحطة الأولى في جولته، إن العنف عديم الجدوى وباهظ التكلفة. وقد خسرت أفريقيا حتى الآن كثيرا من الأرواح، وكان الدمار هائلا.

وأضاف أنه من الضروري أن يتوقف العنف في الصومال وجمهورية الكونغو الديموقراطية والسودان، داعيا البلدان المتطورة إلى مساعدة إفريقيا على مواجهة تأثيرات التغير المناخي والأزمة الاقتصادية العالمية.

وأضاف الأمين العام "أجدد ندائي إلى البلدان المتطورة حتى لا تتنكر لإفريقيا والبلدان الأخرى النامية".

وسيدشن بان كي مون يوم الجمعة مكتب الأمم المتحدة في زنجيبار ثم يتوجه إلى محكمة الجزاء الدولية لرواندا في اروشا شمال تنزانيا.

ثم ينتقل الأمين العام إلى جمهورية الكونغو الديموقراطية للقاء الرئيس جوزف كابيلا وأعضاء بعثة الأمم المتحدة في هذا البلد، التي تعد أكبر مهمة لحفظ السلام تقوم بها الأمم المتحدة في العالم. وبعد الكونغو، يتوجه إلى رواندا للقاء الرئيس بول كاغامي قبل أن ينهي جولته في مصر.
XS
SM
MD
LG