Accessibility links

الشرطة الإسرائيلية تقيد وصول المصلين إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة


حددت الشرطة الإسرائيلية الوصول إلى المسجد الأقصى في القدس يوم الجمعة، خشية من قيام مظاهرات احتجاجا على هدم حوالي 90 منزلا عربيا في حي متاخم للمدينة القديمة.

وقد سمح بالوصول إلى المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، للمسلمين الذين تزيد أعمارهم على 45 عاما ويحملون بطاقات هوية إسرائيلية، حسبما ذكرت مصادر في الشرطة.

ويطبق هذا التدبير على الذكور حصرا، ويشمل فلسطينيي القدس الشرقية الذين يحملون هذه الوثائق والعرب الإسرائيليين.

وستنشر الشرطة من جهة أخرى تعزيزات حول المسجد الأقصى.

وقد صدرت أوامر هدم المنازل الواقعة في حي البستان، منذ سنوات عدة، إلا أن بلدية القدس قررت مؤخرا تنفيذها وعمدت الأسبوع الماضي إلى توجيه إنذارات إلى قاطنيها بوجوب إخلائها.

ويهدد هدم هذه المنازل، بداعي أنها بنيت من دون تراخيص بناء، بإلقاء قاطنيها وعددهم حوالي 1500 فلسطيني في الشارع مما سيشكل في حال حدوثه أكبر عملية طرد لفلسطينيين منذ احتلت إسرائيل القدس الشرقية في 1967 ومن ثم ضمتها إليها.

والمسجد الأقصى هو ثالث الحرمين الشريفين ويشرف على الجدار الغربي "حائط المبكى" بقايا المعبد وهو من أقدس الأماكن لدى اليهود.
XS
SM
MD
LG