Accessibility links

logo-print

إجمالي الناتج المحلي الأميركي يتراجع بشكل أسوأ مما كان متوقعا في الربع الرابع من 2008


تراجع إجمالي الناتج المحلي الأميركي في الربع الرابع من 2008 بنسبة 6.2 بالمئة، مقابل نسبة 3.8 بالمئة كانت أعلنت سابقا، مما أدى إلى تراجع معدل النمو خلال 2008 إلى 1.1 بالمئة بحسب تقديرات جديدة نشرتها وزارة التجارة اليوم الجمعة.

وهذا الرقم أسوأ بكثير مما توقعه المحللون الذين كانوا يتوقعون تراجعا بنسبة 5.4 بالمئة. ويعد هذا المعدل الأسوأ لإجمالي الناتج المحلي الأميركي منذ الربع الأول من عام 1982 حيث سجل نسبة 6.4 بالمئة.

وبعدما سجل الربع الثالث من 2008 تراجعا في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.5 بالمئة، يكون الاقتصاد الأميركي سجل تراجعين في فصلين متتاليين وهو ما لم يحدث منذ الركود الذي شهده خريف-شتاء 1990 و1991.

ووصل معدل النمو في 2008 إلى 1.1 بالمئة مقابل 1.3 بالمئة كانت أعلنت سابقا. وفي عام 2008 بلغ إجمالي الناتج المحلي لأكبر اقتصاد في العالم 14256 مليار دولار. وهذا النمو هو الأضعف منذ 2001 حين انخفض وقتها إلى 0.8 بالمئة. وكانت نسبة النمو في 2007 بلغت 2 بالمئة.

وقالت الوزارة إن مصادر الضعف في النشاط الاقتصادي ما تزال هي نفسها منذ التقدير الأول، معددة في هذا المجال التباطؤ الواضح في حركة الصادرات، واستمرار انخفاض معدل إنفاق المستهلك وتراجع استثمارات المؤسسات واستمرار انخفاض السوق العقاري.
XS
SM
MD
LG