Accessibility links

أوباما: سنسحب معظم القوات بحلول آب 2010 والبقية بنهاية 2011


أكد الرئيس الأميركي باراك اوباما أن المهات القتالية للجيش الأميركي في العراق ستنتهي بحلول آب/أغسطس عام 2010، على أن يتم سحب القوات بشكل كامل في نهاية عام 2011.

وأشاد الرئيس أوباما بتطور قدرات قوات الأمن العراقية، مشيرا إلى أن تنظيم القاعدة في العراق تلقى "ضربة قاصمة" على يد القوات الأميركية والعراقية.

وقال أوباما أثناء خطاب ألقاه في ولاية نورث كارولينا اليوم الجمعة وتحدث فيه عن خطته بشأن الانسحاب من العراق، إن الأوضاع الأمنية في العراق تحسنت، حيث تراجعت أعمال العنف بشكل كبير جدا مقارنة بأعمال القتل الطائفية البشعة التي كانت موجودة في 2006 و2007، على حد قوله.

لكن أوباما حذر من أن الوضعية الأمنية تظل هشة رغم كل هذه التطورات الإيجابية، معلنا أن إدارته ستنتهي من تنفيذ الجزء الأول من عملية سحب القوات الأميركية المقاتلة من العراق بحلول شهر أغسطس 2010.
XS
SM
MD
LG