Accessibility links

دار الفنون في دمشق يوجه "تحية للرحابنة"


نظم تجمع "دار الفنون" الثقافي السوري أمسية بعنوان "تحية للرحابنة" لتكريم الأخوين رحباني بعد مرور أكثر من شهر على رحيل منصور الرحباني، وشارك في اللقاء عدد ممن كانوا قريبين من تجربة عاصي ومنصور الرحباني للحديث عن معايشتهم لهما.

وتخلل الأمسية التي أدارها الممثل السوري الشاب سعد مينا، كلمة ألقاها الممثل السوري دريد لحام وتقديم مجموعة من أغاني فيروز أدتها المغنية اللبنانية مي نصر وهي تعزف على الغيتار.

وركز دريد في كلمته على العلاقة المميزة التي كانت للرحابنة بدمشق، وتقديم مسرحياتهما فيها قبل أي مدينة أخرى، إضافة إلى الموعد الثابت لهما مع فيروز في حفلات معرض دمشق الدولي.

واعتبر الصحافي رجا شوربجي الذي كان أحد أصدقاء منصور الرحباني، أن الأخوين رحباني غيرا معاني التاريخ الغنائي العربي، لافتا إلى أنهما قدما مكتبة من الأغاني لفلسطين كما لم يفعل أحد غيرهما.

أما الياس الرحباني فسرد بعض المواقف الطريفة التي عايشها مع أخويه، ومنها ما حدث معهما بعد انتهاء حفلة في دمشق حيث وصلت إلى السيدة فيروز رسالة من أحد المعجبين يقول فيها "أنا معجب بالآنسة فيروز، زوجة الأخوين رحباني".

XS
SM
MD
LG